مسؤول يمني لـ«البيان»: الحملة تهدف إلى عزل 13 مديرية والتقدم نحو ذمار

الشرعية تطلق معركة استراتيجية لاستكمال تحرير البيضاء

أحد عناصر قوات الشرعية على خط الجبهة في مأرب | أرشيفية

أعلنت الشرعية اليمنية، أمس، إطلاق عملية عسكرية جديدة لاستكمال تحرير محافظة البيضاء من سيطرة ميليشيا الحوثي، فيما تمكنت القوات المشتركة من التصدي لهجوم جديد في الحديدة، كما خاضت معارك عنيفة في تعز أسفرت عن مقتل 17 من عناصر ميليشيا الحوثي بينهم قياديان، فيما تمكنت قوات التحالف الجوية من اعتراض وإسقاط طائرة بدون طيار مسيّرة أطلقتها الميليشيا من محافظة الحديدة باتجاه المملكة.

وقال مدير عام الإعلام في محافظة البيضاء، عارف العمري لـ«البيان»، إن قوات الشرعية أطلقت عملية عسكرية انطلقت من شرق محافظة مأرب، بهدف استكمال تحرير بقية مناطق محافظة البيضاء من سيطرة ميليشيا الحوثيين وعزل 13 مديرية بشكل نهائي والتقدم نحو محافظة ذمار جنوب صنعاء.

وأضاف: «العملية تحت قيادة محافظ البيضاء اللواء الخضر ناصر السوداي، وإشراف وزير الدفاع اللواء محمد المقدشي، وتركز على استكمال السيطرة على الطريق الرئيسي الذي يربط مديرية ناطع بمدينة رداع، وصولاً إلى محافظة ذمار الواقعة على بعد 100 كيلو متر جنوب صنعاء.

وأوضح العمري أن من شأن العملية تأمين ثلاث محافظات من أي تمدد للميليشيا لأنها ستتولى تأمين محافظة شبوة عن طريق تأمين مديرية ناطع وتأمين محافظة أبين من جهة مكيراس وتأمين محافظة لحج من خلال مديرية الزاهر.

وبين المسؤول اليمني أن وحدات من مختلف تشكيلات الجيش تشارك في العملية، بمساندة من قوات التحالف العربي، ومقاتلاته وأنها تستهدف عزل المناطق السكنية عن طريق السيطرة على الطريق الرئيسي وقطع خطوط إمدادات عناصر الميليشيا في المديريات الثلاث عشرة وإجبارها على الاستسلام.

تصعيد حوثي

وفي محافظة الحديدة، دمرت المقاومة الوطنية مواقع مدفعية للميليشيا بعد هجوم شنه الحوثيون على الأحياء المحررة في المدينة.

وحسب إعلام العسكر فقد احتدمت المعارك داخل مدينة الحديدة جراء هجوم شنته الميليشيا في خرق جديد لاتفاق السويد مستهدفة الأحياء السكنية المحررة داخل مدينة الحديدة بقصف صاروخي مكثف.

وقال الناطق باسم فريق الشرعية في لجنة تنسيق إعادة الانتشار، العميد صادق دويد، إن التصعيد الأخير للحوثي في الحديدة تجاوز فكرة خرق وقف النار، وكشف عن خطط لنسف التهدئة في سياق تصعيد إيراني شامل بالمنطقة. ‏وإذ جدد دويد التزام الشرعية باتفاق السويد، دعا الأمم المتحدة لاتخاذ موقف تجاه التصرفات الصبيانية المهددة للاتفاق، وقال: ما لم تتحرك الأمم المتحدة، فلدينا الحل الذي ذاق الحوثي جزءاً من مرارته.

مقتل قياديين

في السياق، قتل 17 من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية بينهم قياديان وأصيب العشرات في مواجهات مع الجيش الوطني اليوم شرق وغرب تعز.وأشار المصدر إلى أن اثنين من قيادات ميليشيا الحوثي قتلوا في كمين نصبه أفراد من الجيش الوطني في ريف حيفان جنوب المدينة أثناء توجههم إلى جبهات القتال.

إسقاط«مسيّرة»

في غضون ذلك، قال الناطق الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، إن قوات التحالف الجوية تمكنت من اعتراض وإسقاط طائرة بدون طيار«مسيّرة» كانت باتجاه المملكة.

وأوضح العقيد المالكي أن الطائرة بدون طيار (المسيّرة) تم رصد إطلاقها من قبل الميليشيا الحوثية من محافظة الحديدة وتم اعتراضها فوق الأجواء بمحافظة حجة قبل دخولها للمجال الجوي للمملكة العربية السعودية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات