«عمليات الكرامة»: انسحاب جزء من حراسة السراج وذعر بين الميليشيات

أعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، اليوم أنه حصل على معلومات من داخل العاصمة طرابلس تفيد بانسحاب مجموعة حراسة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج.

وذكر مراسل «البيان» أنه أُطلع على منشور للمركز بأن حالة ذعر أصابت ما تبقى من صفوف رؤساء الميليشيات في العاصمة الليبية.

إلى ذلك، قال الجيش الليبي إن قواته تصدت إلى هجوم كبير على ثلاثة محاور في منطقة طريق المطار، وإنه قام باستدراج الميليشيات قبل الالتفاف عليها وتكبيدها خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.

وعلمت «البيان» أن الجيش قام خلال هذا الهجوم بأسر 14 عنصراً من الميليشيات، وأنه تم تسجيل عدد من القتلى في صفوف قوات حكومة الوفاق من بينهم القيادي عادل العجمي.

ووفق مصادر ميدانية، فإن الجيش سيتولى لاحقاً تسليم جثث قتلى خلفها الهجوم الميلشياوي إلى الهلال الأحمر.

وأكد آمر غرفة عمليات أجدابيا وآمر محور عين زارة في طرابلس التابع للجيش، اللواء فوزي المنصوري، أن القوات المسلحة الليبية تمكنت من صد هجوم يائس شنته المجموعات المسلحة بالقرب من كوبري الفروسية في طريق المطار، لافتاً على أنه تم غنم ثلاث سيارات وتدمير مدرعة وآلية مسلحة برشاش 23 مضاد للطيران، ومحاصرة مجموعة منهم خلف المطار، وأسر مجموعة أخرى منهم.

 كما أكد مسؤول المركز الإعلامي للواء 73 مشاة المنذر الخرطوش احتفاظ قوات الجيش بتمركزاتها في محاور طرابلس، مشيراً إلى أن الميليشيات المسلحة الداعمة لحكومة الوفاق لم تتمكن من التقدم في محور طريق المطار الذي حاولت التقدم فيه خلال الأيام القليلة الماضية.

وأشارت مصادر عسكرية إلى هجوم اليوم هو الأعنف من نوعه منذ سيطرة الجيش الليبي على مصادر طرابلس في أبريل الماضي،

وكانت قوات حكومة الوفاق قالت إن الطيران التابع لها نجح، اليوم في استهداف وتدمير مقاتلة تابعة للجيش الليبي في قاعدة الوطية كانت تستعد للإقلاع، وهو ما فنّدته غرفة عميات الكرامة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات