قوات الشرعية تستعيد أسلحة نوعية في حجة

الهزائم تلاحق الحوثيين في 4 محافظات يمنية

انتصارات كبيرة يحققها عناصر الجيش اليمني| البيان

تلقت ميليشيا الحوثي هزائم في أربع من جبهات القتال على يد القوات الحكومية، وقتل قادة في هذه الميليشيا أثناء زيارتهم أحد المواقع في محافظة البيضاء.

ومع استمرار تقدم قوات الجيش من شرق وغرب محافظة صعدة تمكنت وحدات الجيش في جبهة عبس بمحافظة حجة من استعادة كميات كبيرة من الأسلحة النوعية بعد اقتحام عدد من مواقع الميليشيا في أطراف المديرية الواقعة على حدود محافظة الحديدة من الجهة الشمالية.

وبحسب مصدر عسكري، فإن عدد الآليات العسكرية التي تم استعادتها بلغت 5 آليات، على متنها منصات صواريخ متحركة، ومدافع هوزر، وعيار 85، ومدفع 100 ملي، ومدفع 10، وصواريخ مضادة للدروع، ومدفع هاون 120، وعدد من القناصات، وكمية كبيرة من الأسلحة والذخائر المختلفة.

ووفق مصادر عسكرية فإن مقاتلات التحالف ساندت قوات الجيش بعدة غارات جوية استهدفت مخزن أسلحة في منطقة بني حسن بمديرية عبس، غربي المحافظة، مما أدى إلى تدميره بشكل كلي. كما استهدفت المقاتلات بغارات أخرى، تعزيزات لميليشيا الحوثي، شرقي كبري «الحقوف»، بمديرية مستبأ. وأسفرت الغارات عن تدمير عربتين تابعتين للميليشيا ومصرع كل من كان على متنهما.

خسائر

وفِي محافظة البيضاء وسط البلاد، نجحت قوات الجيش الوطني في صد الهجوم وإلحاق الميليشيا خسائر في الأرواح والعتاد، وإجبار من تبقى منهم على الفرار والتراجع. أكدت مصادر ميدانية مقتل 6 من عناصر الميليشيا الحوثية بينهم قيادي ميداني على يد المقاومة الشعبية المسنودة بقوات من ألوية العمالقة بمديرية الزاهر آل حميقان.

وحسب مصادر المقاومة تم استهداف مواقع للميليشيا إثناء زيارة ميدانية لقيادة الميليشيا للموقع مما أسفر عن مقتل 4 بينهم قيادي ميداني. كما قتل اثنان آخران في عملية قنص لرجال المقاومة الشعبية في ذات المنطقة.

وفي صنعاء دمّر التحالف العربي لدعم الشرعية، أمس، أهدافاً عسكرية نوعية لميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في العاصمة صنعاء. وأوضح التحالف العربي، أن الاستهداف شمل منظومات دفاع جوي تابعة لميليشيا الحوثي ، مؤكداً أن تدمير أهداف القدرات النوعية الحوثية يحقق الأمن الإقليمي والدولي.

ولفت إلى أن عملية الاستهداف تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، مؤكداً اتخاذ كل الإجراءات الوقائية لحماية المدنيين. وناشد تحالف دعم الشرعية، المدنيين بعدم الاقتراب من المواقع المستهدفة في العاصمة صنعاء.

قذائف

وفِي محافظة الحديدة، قتل 40 عنصراً من ميليشيا الحوثي الإيرانية في مواجهات مع قوات الجيش الوطني اليمني بالحديدة غرب البلاد،

وذكر مصدر ميداني أن 40 من ميليشيا الحوثي ، قُتلوا برصاص المقاومة الشعبية، وذلك بعد استهدافهم في أحد مواقع تمركزهم بالمنطقة. فيما ذكرت مصادر عسكرية أن ميليشيا الحوثي واصلت استهداف مواقع والقوات المشتركة شرق مديرية الدريهمي بقذائف المدفعية.

وتزامنت عمليات القصف والاستهداف الحوثية مع قيام الميليشيا بالدفع بتعزيزات عسكرية كبيرة تتضمن مقاتلين مدججين بمختلف أنواع الأسلحة وآليات عسكرية اتجهت نحو مناطق شرق مديرية الدريهمي في إطار تصعيدها العسكري الواسع.

ووفقاً لما ذكرته المصادر فإن تصعيد الميليشيا في أكثر من جبهة من مناطق ومديريات محافظة الحديدة، جاء عقب هجوم واسع قامت به الميليشيا على مواقع العمالقة في منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا جنوبي محافظة الحديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات