الاحتلال يجدّد غاراته على غزة

آثار للقصف الإسرائيلي على خان يونس | أ.ف.ب

جدد طيران الاحتلال الإسرائيلي، فجر أمس، سلسلة غارات جوية على عدد من المواقع والأهداف في قطاع غزة، وأوقع دماراً في ممتلكات الفلسطينيين، في حين بدأ مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف اجتماعاً مع الفصائل الفلسطينية في ظل هذا التصعيد الإسرائيلي ضد غزة.

وذكرت مصادر إعلامية فلسطينية، أن طائرات حربية من نوع «إف 16» قصفت بثلاثة صواريخ موقعاً شرق حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة، ما أدى إلى تدميره بالكامل، وإلحاق أضرار بممتلكات الفلسطينيين المجاورة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وقصفت طائرات حربية من نوع «إف 16» بصاروخين منطقة الميناء غرب مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة ودمرته، دون وقوع إصابات في صفوف الفلسطينيين. كما أطلقت مدفعية الاحتلال الإسرائيلي عدة قذائف على أراض زراعية شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة، وأوقعت خسائر مادية في المكان.

وزعم جيش الاحتلال أن القصف جاء رداً على إطلاق صاروخ من غزة سقط على «سديروت» جنوب دولة الاحتلال دون وقوع إصابات.

وتجوب طائرات الاستطلاع الإسرائيلية مختلف أجواء القطاع طوال ساعات الليل وحتى صباح أمس على ارتفاعات منخفضة، فيما الطائرات الحربية تجوب الأجواء بين الفينة والأخرى. في هذه الأجواء، بدأ مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف اجتماعاً مع قيادة حركة حماس.

وذكرت مصادر في حماس أن ميلادينوف وصل إلى غزة عبر حاجز «بيت حانون/‏‏ إيرز» وبدأ اجتماعاً مع مسؤولين في الحركة على الفور.إلى ذلك، أصيب 49 فلسطينياً أمس خلال قمع قوات الاحتلال المسيرات السلمية الأسبوعية عند السياج العنصري الفاصل في غزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات