البرهان في إريتريا تلبية لدعوة أسمرة

«العسكري السوداني» لـ«البيان»: تحقيق فض الاعتصام جرى بلا تدخلات.. والنتائج اليوم

يترقب السودانيون اليوم نتائج التحقيق الذي أجراه النائب العام بشأن أحداث فض اعتصام القيادة العامة في الثالث من يونيو الجاري.

وقال مصدر بالمجلس العسكري لـ«البيان» إن التحقيق الذي تم تحت إشراف النائب العام السوداني وليد سيد أحمد وبمشاركة كبار المستشارين بوزارة العدل إضافة إلى الجهات الأخرى المختصة كان بعيداً عن أي تدخلات من أي جهة، وكان دقيقاً وتطرق لكل الملابسات التي أدت إلى وقوع الأحداث كما تم فيه استجواب لمشاركين في العملية بجانب الاستماع لإفادات شهود كانوا بالمكان لحظة الفض، وكل من يثبت تورطه فيها سيتم تقديمه للمحاسبة وبشكل عاجل.

من جهة أخرى، توجه رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق أول الركن عبدالفتاح البرهان أمس إلى إريتريا في زيارة قصيرة يلتقي خلالها الرئيس أسياس أفورقي.

وقالت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا)، في بيان مقتضب، إن زيارة البرهان إلى إريتريا تأتي تلبية لدعوة تسلمها في وقت سابق من سفير أسمرة لدى الخرطوم إبراهيم إدريس، من دون تقديم أية تفاصيل أخرى بشأن مدة الزيارة أو تفاصيلها.

وأبدت إرتيريا، الشهر الماضي، اهتمامها باستقرار الأوضاع في السودان بعد الإطاحة بالرئيس، عمر البشير، عبر زيارة أجراها إلى الخرطوم وزير خارجيتها عثمان صالح.

في غضون ذلك، أكدت المعارضة السودانية التي تقود الاحتجاجات، متمثلة بقوى إعلان الحرية والتغيير، أمس، تمسكها بسيادة السلطة المدنية في الفترة الانتقالية التي تشهدها البلاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات