مسرور بارزاني رئيساً لحكومة كردستان العراق

صوّت برلمان إقليم كردستان خلال جلسته، أمس، على ترشيح مسرور بارزاني لرئاسة الحكومة الجديدة في الإقليم.

وشهدت الجلسة التصويت على تسمية مسرور بارزاني، رئيساً لحكومة الإقليم بأغلبية 87 صوتاً من أصل 97 نائباً حضروا الجلسة التي شهدت مقاطعة كتلة حراك الجيل الجديد.

ومن المقرر أن يقوم رئيس إقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، بتكليف ابن عمه مسرور بارزاني، بتشكيل الحكومة الجديدة خلال مدة شهر.

ومسرور بارزاني، من مواليد 1969 في أربيل، وهو عضو في قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني، ونجل الرئيس السابق لإقليم كردستان مسعود بارزاني، ويشغل منصب رئيس مجلس أمن إقليم كردستان.

انضم مسرور إلى مقاتلي المقاومة الكردية، والمعروفين باسم البيشمركة، في عام 1985م عن عمر يناهز 16 عاماً، وكان مشاركاً نشطاً في معركة «خواكورك» في عام 1988.

أكمل مسرور بارزاني تعليمه الثانوي في إيران، وفي عام 1992، ذهب إلى لندن لخوض دورة تدريبية في اللغة الإنجليزية لمدة عام، وحصل على درجة البكالوريوس مع مرتبة الشرف في الدراسات الدولية من الجامعة الأمريكية، واستمر في دراسة «السلام وحل النزاعات» لدراساته العليا. وأصبح عضواً قيادياً في الحزب الديمقراطي الكردستاني في 2010، ثم انتخب مستشاراً لمجلس أمن الإقليم عام 2012.

4 لغات

ويجيد مسرور بارزاني وهو أب لأربعة أبناء، اللغات الكردية والإنجليزية والفارسية والعربية، ويترأس حالياً هيئة أمانة الجامعة الأمريكية، التي تتخذ من مدينة دهوك في شمال الإقليم، مقراً لها.

وكان نيجيرفان بارزاني، أدى، أول من أمس، اليمين الدستورية رئيساً لإقليم كردستان في جلسة للبرلمان جرت في قاعة سعد عبد الله بمدينة أربيل.

وقالت رئيس برلمان الإقليم بالا فريد بعد انتهاء التصويت «نبارك للسيد مسرور بارزاني على تسميته لتشكيل الحكومة ونتمنى له الموفقية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات