مصر تؤكد أهمية العلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة

السيسي خلال استقباله قائد القيادة المركزية الأمريكية بالقصر الرئاسي في القاهرة | أ.ف.ب

استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أمس، قائد القيادة المركزية الأمريكية، الفريق أول كينيث ماكينزي، بحضور القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري، الفريق أول محمد زكي في مصر، إلى جانب القائم بأعمال السفير الأمريكي بالقاهرة.

وصرّح الناطق الرسمي باسم الرئاسة المصرية، السفير بسام راضي، بأن الرئيس المصري أكد أهمية العلاقات الاستراتيجية الممتدة بين مصر والولايات المتحدة، لاسيما فيما يتعلق بالتعاون العسكري القائم، والذي يعد جوهرياً لمواجهة التحديات الراهنة التي تهدد أمن واستقرار المنطقة بأسرها، ومستعرضاً جهود مصر الحالية لمكافحة الإرهاب على كافة المحاور والاتجاهات الاستراتيجية.

وأوضح راضي أن قائد القيادة المركزية الأمريكية أشاد بمتانة العلاقات العسكرية بين البلدين، مؤكداً حرص بلاده على استمرار تطوير علاقات الشراكة والتعاون مع مصر وتعزيزها في كافة المجالات، ومثمناً الجهود التي تبذلها مصر في مكافحة الإرهاب باعتباره تحدياً مشتركاً يواجه العالم بأسره، مع التعويل على دور مصر المحوري في المنطقة وجهودها في صون السلم والأمن الإقليميين. وأضاف راضي أن اللقاء تناول مناقشة نتائج الاجتماع الأخير للجنة التعاون العسكري بين البلدين بواشنطن في مارس الماضي.

والتي تعد المنتدى الأبرز للعلاقات العسكرية الثنائية، حيث شهدت التشاور بشأن مجموعة متنوعة من الشؤون الاستراتيجية، بما في ذلك مكافحة الإرهاب والأمن الحدودي والبحري والتعاون الأمني، وعلى النحو الذي يعكس الالتزام المتبادل بالتعاون الثنائي والتشاور على أساس الأولويات المشتركة. كما تطرق اللقاء إلى آخر التطورات والمستجدات على الصعيد الإقليمي، خاصةً في ضوء الأزمات القائمة بعدد من دول المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات