عودة الهدوء إلى الخرطوم

تعود الحياة تدريجياً وببطء إلى شوارع الخرطوم في اليوم الثاني للعصيان المدني المعلن في السودان أمس، غداة يوم قتل فيه أربعة أشخاص نتيجة أعمال عنف، وبعد أسبوع من عملية فض اعتصام المحتجين أمام مقر القيادة العامة للجيش بالقوة.

وكشف المجلس العسكري الانتقالي في السودان، عن نتائج أولية للتحقيقات في أحداث فض الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم، معترفاً بتورط بعض العسكريين في أحداث العنف. وذكر أنه جرى التحفظ على العسكريين المتورطين في الأحداث، وقال إنه سيحاسب كل من تثبت إدانته وفقاً للوائح والقوانين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات