مراسم

بارزاني يؤدي اليمين رئيساً لإقليم كردستان العراق

أدى نيجيرفان بارزاني أمس اليمين رئيساً لإقليم كردستان العراق. وشهد المراسم عدد كبير من المسؤولين العراقيين، وفي مقدمتهم الرئيس برهم صالح. كما شارك في المراسم عدد من الضيوف الأجانب.

وفي كلمة خلال مراسم التنصيب، تعهد بارزاني بأن تكون «رئاسة الإقليم هي مظلة الوحدة الجامعة لكل القوى والأطراف السياسية والمكونات في إقليم كردستان». كما تعهد بالعمل على تعزيز علاقات الإقليم بالعراق والخارج خلال المرحلة المقبلة.

من جانبه، أعرب الرئيس برهم صالح عن ثقته بقدرة بارزاني على تعزيز التعاون بين أربيل وبغداد بما يملكه من خبرة وعلاقات دبلوماسية، واصفاً مراسم التنصيب بـ «المناسبة التاريخية المهمة». ونقلت مواقع كردية عراقية عنه القول:«هناك مشاكل عديدة تعصف بالمنطقة ومن مصلحة العراق أن يكون ساحة للتعايش والمصالح المشتركة لا للتصارع وعلينا تعزيز وحدتنا الوطنية بالاحتكام إلى الدستور».

تجدر الإشارة إلى أن بارزاني كان من أشد مؤيدي الاستفتاء على الاستقلال عن العراق، إلا أنه وجد نفسه مكلفاً بتحسين العلاقات مع بغداد بعد الإجراءات القوية التي تعرض لها الإقليم في أعقاب الاستفتاء. وهنأ الزعيم الكردي مسعود بارزاني نيجيرفان بارزاني بتوليه مهام منصبه، مؤكداً دعمه الكامل له.

ودعا مسعود بارزاني الحكومة الفيدرالية وحكومة إقليم كردستان لإيجاد حلول لكل المشاكل وخاصة ما تخص المناطق المتنازع عليها، مشيراً إلى أن «خطر داعش لايزال قائماً، ليس فقط على كردستان بل كل المنطقة».

وأشار الزعيم الكردي إلى أن داعش وعلى الرغم من الهزيمة التي لحقت به إلا أنه ومن يتبنون فكره ما زالا يشكلان خطورة على الأمن والاستقرار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات