قطار مكافحة الفساد في الجزائر يمضي قدماً

محكمة سيدي امحمد بالجزائر حيث تجرى المحاكمات | أ.ف.ب

مثُل رئيس الوزراء الجزائري السابق أحمد أويحيى ووالي العاصمة السابق عبد القادر زوخ أمام قاضي التحقيق مجدّداً، بتهم تتعلّق بالفساد، وأودع رجل الأعمال الجزائري النافذ محيي الدين طحكوت الحبس المؤقت في سياق الملف نفسه.

وأعلن التلفزيون الجزائري الحكومي أنّ أويحيى مثُل أمام قاضي التحقيق مجدّداً بعد أنّ تمّ استجوابه أول مرة في 30 أبريل في ملفّات «تبديد أموال عامة وامتيازات غير مشروعة». وأودع رجل الأعمال الجزائري النافذ محيي الدين طحكوت الذي يملك مصنع تجميع سيارات، قيد الحبس المؤقت على خلفية اتهامه في قضايا فساد. وقد أوقف برفقة ثلاثة من أفراد عائلته.

وبدأ القضاء في الجزائر العاصمة الاستماع إلى طحكوت والقريبين منه الأحد.

ومثل طحكوت أمام «محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة في قضايا تتعلق بالاستفادة غير المستحقة من امتيازات». وأضافت أنّ أويحيى «ووالي العاصمة السابق عبد القادر زوخ (مثلا أيضاً) أمام المحكمة»، فيما «لم تتسرب من المحكمة أي معلومات عن سبب استدعائهما للمثول أمامها، كمشتبه فيهما أو كشاهدين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات