مفتي مصر يدعو لموقف دولي يحمي القدس من التهويد

دان مفتي مصر، شوقي علام، أمس، بشدة، اقتحام مئات المستوطنين الإسرائيليين المسجد الأقصى المبارك، محذراً من تداعيات استمرار مخططات تهويد مدينة القدس المحتلة.

جاء ذلك في بيان لدار الإفتاء المصرية تعقيباً على اقتحام مئات المستوطنين، أمس، المسجد الأقصى تحت حماية شرطة الاحتلال.

وحذر علام من تداعيات استمرار مخططات الاحتلال لتهويد القدس، وتغيير معالمها، وطمس هويتها الحقيقية.

ودعا مفتي مصر إلى ضرورة تحرك المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية والدولية والتدخل الفوري لوقف الاعتداءات الإسرائيلية بحق القدس والمقدسات.

كما حث العالم الإسلامي والعربي ومنظمات الأمم المتحدة لوقف تنفيذ المخططات الإسرائيلية التي تمثل تهديداً خطيراً للمسجد الأقصى ومدينة القدس المحتلة. وأشار إلى أن أعمال الحفريات أسفل المسجد الأقصى ومحيطه والبلدة القديمة، تمثل تهديداً خطيراً للمسجد.

اقتحام

وكان عشرات المستوطنين اقتحموا أمس المسجد الأقصى المبارك بمناسبة ما يسمى «عيد نزول التوراة» (شفوعوت). وقالت مصادر مقدسية إن مجموعات متتالية من المستوطنين جددت اقتحاماتها للمسجد الأقصى المبارك عبر باب المغاربة والذي تسيطر سلطات الاحتلال على مفاتيحه منذ احتلالها مدينة القدس وتتم عبره الاقتحامات للمسجد الأقصى يومياً «باستثناء يومي الجمعة والسبت».

وأضاف شهود عيان فلسطينيون أن أفراداً من الشرطة والقوات الخاصة تنتشر في ساحات المسجد الأقصى لتسهيل اقتحامات وجولات المستوطنين، حيث اقتحم حتى الساعة الثامنة والنصف صباحاً 230 مستوطناً، ومن المتوقع ارتفاع أعداد المقتحمين خلال الفترة الصباحية وبعد الظهر، حيث دعت «جماعات الهيكل المزعوم» لتنفيذ اقتحامات جماعية للأقصى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات