إجراء

إعفاء قائد بارز في «الدعم السريع» من منصبه

أعلنت السلطات السودانية، أمس، إعفاء مدير دائرة الاستخبارات بقوات الدعم السريع اللواء محمد عبد الله من منصبه وعينت العميد مضوي حسين خلفاً له.

وذكرت قناة "العربية"، نقلاً عن مصادر، أنه تمت إحالة عدد من ضباط جهاز الأمن والمخابرات إلى التقاعد. وأفادت المصادر بأن القائمة شملت أكثر من 90 ضابطا من جهاز الأمن والمخابرات. وكان المجلس العسكري الانتقالي أكد أن قوات الدعم السريع تتعرض لحملة إعلامية سلبية تشنها جهات مغرضة. وأشار المجلس في بيان، الأربعاء الماضي، إلى أن «الأيام الماضية شهدت حملة إعلامية تقوم بها جهات مغرضة تتهم قوات الدعم السريع بجرائم هي بريئة منها».

ونوَّه البيان بدور قوات الدعم السريع في الانحياز لمطالب الشعب السوداني وإرادته الحرة، رافضة أوامر النظام السابق الرامية إلى فض المعتصمين بالقوة. وختم البيان بأن قوات الدعم السريع ستظل «قوية منيعة أبداً تساند الثورة (الشعبية السودانية) وتعض على إنجازاتها وتتمسك بمبادئها وتحافظ على الأمن، وتتصدى لكل محاولات الفوضى والنهب والاحتيال وتفتح المتاريس وتزرع الطمأنة في قلوب المواطنين وتعين على فضائل الخير وقيم السودانيين السمحة ضمن قوات المنظومة الأمنية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات