«كبار العلماء»: انعقاد قمم مكة يؤكد دور المملكة الريادي

أكدت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، أمس، أن انطلاق القمم الإسلامية والعربية والخليجية في مكة، في العشر الأواخر من رمضان، وبدعوة من خادم الحرمين الشريفين، يكسب هذه القمم، التي يتطلع إليها جميع المسلمين والعرب والخليجيين، لوحدة الصف، وجمع الكلمة، ووقاية الأمة من الشرور والفتن، أهمية بالغة.

وأضافت الأمانة في بيان أمس، أن انعقاد هذه القمم، يؤكد الدور الريادي التاريخي للسعودية، التي هي بلاد الحرمين الشريفين، وهي لا تتوانى في خدمة قضايا العرب والمسلمين، وجمع كلمتهم، بما تمثله من عمق استراتيجي، وبعد ديني لدول الخليج والعرب والمسلمين. كما أكد البيان على ثقة الهيئة في خادم الحرمين وولي عهده، في اتخاذ كل ما من شأنه صالح الإسلام والمسلمين، وحماية الأمن القومي للعرب والمسلمين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات