صحيفة ألمانية : إيران طرف دائم في صراعات المنطقة

أكدت مجلة «دير شبيغل» الألمانية في تحقيق جديد أن إيران كانت دائماً طرفاً فاعلا في أزمات المنطقة بأشكال وأدوار مختلفة، كما حدث في سوريا والعراق وغزة ولبنان واليمن.

وبدأت المجلة التحقيق بالحديث عن إبحار حاملة الطائرات الأمريكية، أبراهام لنكولن، عبر قناة السويس المصرية من البحر الأبيض المتوسط إلى البحر الأحمر متجهة إلى خليج العرب في وقت سابق خلال الشهر الحالي، لكن مهمة حاملة الطائرات قبالة الساحل الإيراني، مختلفة عن مهامها السابقة، وبالنسبة للرئيس الأمريكي دونالد ترمب، فإن نشر حاملة الطائرات جاء بسبب تهديد إيران للمصالح الأميركية في المنطقة.

وللسبب نفسه، نشرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) قاذفات عدة من طراز «بي 52» في قاعدة «العديد» العسكرية الأميركية في قطر، والتي تقع على بعد مئات الكيلو مترات فقط من الساحل الإيراني. والآن أيضاً تعمل واشنطن على تحريك سفينة حربية أخرى إلى المنطقة قبالة إيران.

خطر المواجهة

ويزداد خطر المواجهة العسكرية مع وجود القوات الأمريكية أيضاً، بسبب سوء التفاهم المحتمل في مضيق هرمز، ويبلغ عرض بوابة الخليج، الذي ينقل أكثر من ربع احتياجات العالم من النفط، 55 كيلو متراً فقط في أضيق نقطة.

وبعدما أحبط ترامب الاتفاق النووي الإيراني قبل عام، وفرض لاحقاً العقوبات الصارمة على طهران، أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني هذا الأسبوع أنه لم يعد على استعداد لقبول نقطتين من الصفقة، وبالتالي فإن خطر تصعيد النزاع يظل كبيراً، كما كان الحال قبل إبرام اتفاق عام 2015.

حرب بالوكالة

نشرت صحيفة «صنداي تلغراف» تقريراً قال كاتبه ، إن إيران تخوض حرباً باردة عبر وكلائها في الخليج، وتختبر عزيمة الولايات المتحدة.

وأضاف أن «المحققين ما يزالون لا يعرفون ما الذي أحدث ثقباً في جسم السفينة السويدية فكتوريا وهي قبالة سواحل الإمارات. وترى بعض الفرضيات أن غواصين ثبتوا متفجرات بجسم السفينة، وتقول فرضية أخرى أن طائرات بلا طيار ضربت السفينة».

وثقال مسؤول غربي: «الإيرانيون محظوظون أن الأمور لم تتم بشكل أفضل، فلو غرقت السفينة السعودية، لكنا اليوم نشهد حربا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات