عقوبات إيران تخنق حزب الله

ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، أن العقوبات الصارمة التي فرضها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على إيران، أضعفت من قدرتها على تمويل ميليشياتها، وبخاصة ميليشيا حزب الله، أبرز وكلاء طهران في المنطقة، حيث باتت هذه العقوبات بمثابة عملية خنق للحزب.

ونقلت الصحيفة الأميركية عن عدد من مسؤولي الميليشيا وأعضائها وأنصارها أن إيراداتها هبطت بشكل غير مسبوق، ما أجبرها على إجراء تخفيض كبير على النفقات. وباتت ميليشيا حزب الله الآن -وفقاً للصحيفة- تمنح عدداً من مسلحيها إجازات، أو تسرحهم من الخدمة وتحيلهم إلى الاحتياط، حيث يتلقون رواتب محدودة أو لا يتلقون رواتب على الإطلاق، وفق ما تنقل عن عضو في الوحدات الإدارية للميليشيا رفض الكشف عن اسمه. وحتى أولئك الذين ظلوا في الخدمة العسكرية، باتوا يتلقون فقط الرواتب دون الامتيازات السابقة التي تمتعوا بها.

وعلاوة على ذلك، تم سحب الكثير من مسلّحي الميليشيا من سوريا، حيث لعبت هناك دوراً رئيسياً إلى جانب القوات الحكومية خلال الحرب الأهلية المندلعة هناك منذ ثماني سنوات.

ونقلت «واشنطن بوست» عن مصدر لم تسمه داخل حزب الله، قوله إن الميليشيا بصدد إغلاق قناة «المنار» وتسريح موظفيها. تم أيضاً تقليص برامج الإنفاق الاجتماعية المخصصة لعناصر الميليشيات.لكن الميليشيات أبقت على مخصصات أسر قتلاها في سوريا أو المواجهات مع إسرائيل، ويقول مسؤولون في الميليشيا إن هذه المخصصات ضرورية من أجل جذب مقاتلين جدد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات