موقف

الجامعة العربية تدعو البرلمان الألماني للتراجع عن حظر حركة مقاطعة إسرائيل

دعت جامعة الدول العربية البرلمان الألماني إلى التراجع عن قراره غير الصائب المتعلق بالتصويت بالأغلبية على قانون يعد حركة مقاطعة إسرائيل «BDS» حركة معادية للسامية وحظر نشاطها وفعالياتها.

وأعرب سعيد أبو علي، الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية، عن الاستغراب لقيام البرلمان الألماني بتصنيف حركة المقاطعة بأنها معادية للسامية، معتبراً أن ذلك التصنيف خطوة مؤسفة وغير مبررة.

وطالب البرلمان الألماني بالتراجع عن هذه الخطوة غير الصائبة، ودعم حق الشعب الفلسطيني للتحرر من الاحتلال، وممارسة حق تقرير مصيره الذي نالته كل شعوب الأرض، وهو حق مشروع ومكفول، وأن يدعم التضامن الدولي والألماني مع حق الشعب الفلسطيني عبر الوسائل السلمية كالمقاطعة، لا أن يجرمها ويحظرها.

وقال إن هذا الأمر يتنافى مع القانون الدولي وقرارات الاتحاد الأوروبي وقرار مجلس الأمن والشرعية الدولية الذي تبنى وشرع فكرة المقاطعة لمواجهة الاحتلال والمستوطنات غير الشرعية التي كانت من أهم أدوات الضغط التي أسهمت في إسقاط نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا معتبراً أن هذا التوجه المنحاز لمصلحة إسرائيل سيعزز من الاحتلال، وسيشجعه على التمادي في ارتكاب جرائمه.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات