الاحتلال ينفّذ اعتقالات في قلنديا

200 ألف فلسطيني يصلّون الجمعة في «الأقصى»

لم تثن الحرارة والصوم، مئات آلاف الفلسطينيين من التوافد وأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، فيما اعتقل الاحتلال شباناً فلسطينيين حاولوا الوصول إلى المسجد المبارك.

وأدى نحو مئتي ألف مصل الصلاة في المسجد الأقصى في الجمعة الثانية من شهر رمضان، في يوم اشتدت فيه الحرارة، وسط تشديد أمني إسرائيلي في القدس القديمة وفي محيطها، وفق الأوقاف الإسلامية.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام في الأوقاف الإسلامية بالقدس، فراس الدبس: «صلى حوالي مئتي ألف مصل في رحاب المسجد الأقصى في الجمعة الثانية من رمضان». ولشدة ارتفاع درجات الحرارة بشكل استثنائي، أمس، قام موظفو الأوقاف برش الماء عبر الخراطيم على المصلين الذين صلوا في باحات الأقصى للتخفيف عنهم من شدة الحرارة، كما تواجدت سيارات إسعاف وطواقم طبية للمساعدة عند الحاجة.

وأكّد مدير عام أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى، عزام الخطيب، أنّ جموع المصلين من مدن الضفة والداخل الفلسطيني والقدس توافدوا إلى الأقصى منذ ساعات الفجر الأولى، وأدوا الصلاة في رحاب المسجد الأقصى.

وعمل موظفو الأوقاف الإسلامية ولجان النظام والكشافة والطواقم الطبية على خدمة المصلين الصائمين الذين توافدوا إلى الأقصى، حيث تخصيص أماكن لصلاة الرجال والنساء وتخصيص الممرات في كل ساحات الأقصى وعلى أبوابه.

واكتظت المنطقة الشجرية والمظلات بآلاف المصلين بسبب ارتفاع درجات الحرارة، فيما قام متطوعون برش المياه على المصلين في الأقصى. وحيّا خطيب المسجد الأقصى المبارك، إسماعيل نواهضة، جموع المصلين الذين توافدوا إلى الأقصى في هذا الشهر الفضيل، وتحملوا مشاق السفر على الحواجز.

وأضاف أنّ هذه الأعداد في المسجد الأقصى هي رسالة لكل العالم وكل من يقول إنّ الأقصى ليس للمسلمين، ورسالة صادقة وصريحة إلى كل من يحاول المساس بقدسية وإسلامية مسرى الرسول صلى الله عليه وسلم. وشدد على أهمية التوافد إلى الأقصى في شهر رمضان وطوال العام.

على صعيد متصل، اعتقلت قوات الاحتلال، أمس، مجموعة من الشبان لدى محاولتهم الوصول إلى المسجد الأقصى. وذكرت مصادر محلية، أنّ جنود الاحتلال اعتقلوا عدداً من الشبان في منطقة قلنديا خلال توجههم لأداء صلاة الجمعة في الأقصى.

إلغاء

أعلنت الهيئة العليا لمسيرات العودة الفلسطينية، أنها ألغت احتجاجات الجمعة للأسبوع الثاني على التوالي للتخفيف عن الفلسطينيين في شهر رمضان. وقال الهيئة في بيان: «لا يوجد أي فعاليات في مخيمات العودة الخمسة، للتخفيف عن الفلسطينيين، وذلك بسبب ارتفاع درجات الحرارة في الجمعة الثانية لشهر رمضان».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات