مصير 600 معتقل كردي في عفرين مجهول ونقل عدد منهم لتركيا

أرشيفية

كشفت مصادر مطلعة، عن أنّ المخابرات التركية وبعض الفصائل السورية الموالية لها، عمدت إلى نقل أكثر من 600 معتقل كردي لديها من أهالي عفرين، ممن اعتقلتهم عقب سيطرتها على المدينة السورية العام الماضي، من سجن سجو «سجن المعصرة» الواقع في منطقة اعزاز بريف حلب الشمالي، إلى جهة لا تزال مجهولة حتى اللحظة، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس.

وأضافت المصادر، أن عملية النقل بدأت خلال الأسبوع الماضي على دفعات بعد فرز المعتقلين، كلٌّ بحسب التهمة ومدة السجن، كما أكدت المصادر للمرصد السوري، أن صحة عدد كبير من هؤلاء المعتقلين تدهورت خلال الفترة الماضية نتيجة التعذيب والصيت السيئ الذي يتمتع به سجن المعصرة وسط مخاوف على حياة المعتقلين.

إلى ذلك، وردت معلومات عن نقل عدد من المعتقلين إلى السجون التركية بتهمة الانتماء إلى الإدارة الذاتية الكردية السابقة في عفرين، فيما يلاحق مصير مجهول هؤلاء المعتقلين في ظل منع المخابرات التركية والفصائل الموالية الزيارات إلا بعد دفع مبالغ مالية ضخمة.

حيث كثيراً ما تندرج حالات الاعتقال في إطار الحصول على الفدية التي انتشرت بشكل كبير في عفرين من قبل الفصائل المتواجدة هناك. يذكر أن تقارير عدة كانت أفادت بوقوع انتهاكات عدة في عفرين. واتهم عدد من القيادات السورية الكردية تركيا بمحاولة طمس هوية المدينة وضمها إلى الأراضي التركية عبر بناء جدار فاصل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات