رئيس مجلس الأمة الكويتي: احتمالات اندلاع حرب في المنطقة مرتفعة

 أكد رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم أن احتمالات وقوع حرب في المنطقة مرتفعة "وهو خلاف ما نتمنى جميعا".

وأضاف الغانم اليوم الخميس في تصريح للصحفيين عقب جلسة سرية للمجلس أن وزير الخارجية شرح المشهد السياسي وأهمية الاستعداد لكل الاحتمالات.

من جانبه، قال النائب ماجد المطيري إن الشرح الحكومي لخطة الطوارئ كان مميزا، مبينا أن وزراء الخارجية والتجارة والكهرباء والإعلام استعرضوها بشكل متكامل.

وأضاف المطيري أن موقعنا في هذه الأزمة لا يدعو للقلق، أما النائب عبدالله فهاد، فأشار إلى أن الحكومة قدمت شرحا وافيا، لافتا إلى أن الوزراء أكدوا أن وضع البلد الغذائي والدوائي مطمئن.

وأخلى رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم قاعة عبدالله السالم من الحضور للنظر في طلب مناقشة التطورات المتسارعة في الإقليم وتأثيرها على أمن واستقرار الكويت المقدم من النواب والحكومة، وذلك في جلسة سرية بناء على طلب وزير العدل، وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور فهد العفاسي.

وكان الرئيس الغانم قد تلا نص طلب المناقشة المقدم من عدد من النواب في بداية الجلسة قائلا "في ظل تزايد التوترات السياسية بين الولايات المتحدة الأمريكية وايران، ما ترتب عليه إرسال تعزيزات عسكرية أمريكية للمنطقة يقابلها نشر صواريخ بالستية من قبل الجانب الإيراني".

وأضاف الغانم "ولكون الكويت في قلب منطقة الصراع من الناحية الجغرافية، الأمر الذي ينذر بتأثرها بتداعيات أي حرب محتملة ندعو لمناقشة استعدادات الحكومة على كافة الأصعدة من أمن غذائي ودوائي وغيرهما لمواجهة أي تصعيد عسكري في منطقة الخليج".

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات