مواجهات مسلّحة بين «درع الفرات» و«قسد» في ريف حلب

عناصر من قوات سوريا الديمقراطية يسيرون وسط الركام في منبج | أرشيفية

اندلعت مواجهات، أمس، بالأسلحة الثقيلة بين فصائل درع الفرات المدعومة من تركيا وقوات سوريا الديمقراطية «قسد» على أطراف مدينة «إعزاز» بريف حلب الشمالي.

وتأتي هذه الاشتباكات بعد أسبوع من العمليات العسكرية في الشمال السوري على أكثر من جبهة، إذ دارات اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر و«قسد» على محور جبهة قرية «تل مالد» و«السيد علي» جنوبي مدينة مارع.وقال ناشطون سوريون، إن مدينة «عندان» و«جبل عندان» القريبتين من نقطة المراقبة التركية تعرضا لقصف شديد من قبل قوات سوريا الديمقراطية، مشيرين إلى تصاعد حدة الهجمات لقوات سوريا الديمقراطية خلال الأسبوع الماضي، إذ قتل جندي تركي في هجوم على أحد المقرات في محيط بلدة تل رفعت.

إلى ذلك، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس الأربعاء، أن مسلحاً مجهولاً يرجح انتماؤه لتنظيم داعش أطلق النار على تجمع بشري بسوق قرية درنج، ما أسفر عن سقوط 3 قتلى وإصابة آخرين ما يجعل أعداد الوفيات مرشحة للارتفاع. وأوضح المرصد السوري، أن بين القتلى مسؤول العلاقات العامة للمجلس التشريعي لقوات سوريا الديمقراطية بمحافظة دير الزور.

ويأتي ذلك تزامناً مع حملة أمنية واسعة تشنها قوات سوريا الديمقراطية عبر استقدام تعزيزات ضخمة شمال دير الزور ومداهمة المنازل بحثاً عن أفراد خلايا تنظيم داعش، سعياً للقضاء على حالة الفوضى والاغتيالات المتكررة التي ينفذها أعضاء التنظيم بمناطق شرق الفرات الواقعة تحت سيطرة سوريا الديمقراطية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات