الأردن و البحرين يدينان استهداف محطتي ضخ النفط بالرياض

أدنت وزارتا خارجية الأردن والبحرين الهجوم الإرهابي، الذي تعرضت له محطتا ضخ أنابيب النفط في المملكة العربية السعودية، الثلاثاء.

واستنكرت وزارة الخارجية البحرينية وأدانت بشدة الهجوم الإرهابي من طائرات بدون طيار مفخخة، الذي تعرضت له محطتا ضخ لخط الأنابيب "في عمل إرهابي تخريبي جبان يستهدف أمن واستقرار المملكة العربية السعودية الشقيقة والمنطقة، ويهدد سلامة إمدادات الطاقة للعالم"، وفق ما جاء في بيانها.

وأشادت البحرين بجهود السعودية في التعامل مع هذا العمل التخريبي الخطير، مشددة على "موقف المنامة المتضامن بقوة والذي يقف في صف واحد مع السعودية ضد كل من يحاول تهديد أمنها أو المس من مصالحها واستقرار شعبها".

كما أكدت على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بكل حسم للتصدي لجميع الجماعات والتنظيمات الإرهابية ومن يقف وراءها ويدعمها من جهات ودول تسعى لإثارة التوتر والعنف والفوضى في المنطقة، وردعها حفاظًا على الأمن والسلم الإقليمي والدولي".

من جانبه، قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن، سفيان القضاة، في بيان إن المملكة تدين هذا "الهجوم الإرهابي الجبان بأشد العبارات، وتؤكد وقوفها مع الأشقاء في السعودية بالمطلق في مواجهة أي تهديد لأمن السعودية الشقيقة واستقرارها".

وشدد القضاة على أن أي استهداف لأمن المملكة العربية السعودية هو استهداف لأمن المنطقة والعالم وأن الأردن يساند الأشقاء في كل ما يتخذونه من إجراءات للحفاظ على أمنهم والتصدي للإرهاب بكل صوره وأشكاله.

كان وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، خالد بن عبد العزيز الفالح، قال إن محطتي ضخ لخط الأنابيب شرق - غرب، الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، تعرضتا لهجوم من طائرات بدون طيار مفخخة.

وأضاف "نجم عن ذلك حريق في المحطة رقم 8، تمت السيطرة عليه، بعد أن خلف أضرارا محدودة".

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات