2+8

أصدرت محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ بالقاهرة، أمس، حكماً بالإعدام على متهمين اثنين، وأحكاما بالسجن بين ثلاث سنوات والسجن المؤبد على ثمانية آخرين، في قضية هجوم على كنيسة، ومتجر بضاحية حلوان، أودى بحياة عشرة أشخاص.

ووقع الهجوم في ديسمبر 2017 عندما أطلق مسلح النار على مسيحيين في متجر بضاحية حلوان في جنوب القاهرة فأرداهما قتيلين، ثم أطلق النار على كنيسة مار مينا القريبة فقتل رجل شرطة مسلماً كان يحرس الكنيسة وسبعة مصلين مسيحيين، حسب رويترز.

ونسبت السلطات الهجوم إلى المتهم الأول في القضية التي قضت المحكمة اليوم بإعدامه هو ومتهم آخر هارب شارك في التخطيط للهجوم. وعاقبت المحكمة اثنين من المتهمين بالسجن المؤبد وأربعة متهمين بالسجن المشدد عشر سنوات، ومتهمين اثنين بالسجن ثلاث سنوات، وبرأت متهما واحدا. وهناك متهمان آخران من بين المحكوم عليهم هاربان. وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم.

ومثل المتهم الأول في قفص الاتهام اليوم مرتديا ملابس السجن الحمراء لصدور حكمين عسكريين عليه من قبل بالإعدام بعد إدانته بمهاجمة مقار عسكرية. والحكم الذي صدر اليوم نهائي. لكن يجوز للمحكوم عليهم التقدم بالتماس إلى الحاكم العسكري لتخفيف الحكم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات