اقتحامات في الضفة ومحيط غزة

قضاء إسرائيل يبرئ قاتل عائلة الدوابشة حرقاً

توصل القضاء الإسرائيلي إلى مخرج مسرحي، بهدف تبرئة مستوطن متورط في جريمة قتل 3 أفراد من عائلة دوابشة حرقاً في قرية دوما قرب نابلس في عام 2015، فيما واصل الاحتلال اقتحاماته واعتقالاته في الضفة ومحيط غزة.

وتوصّل المتهم إلى ما أسماها الإعلام الإسرائيلي «صفقة قضائية» مع مكتب المدعي العام في إسرائيل، وتقضي «صفقة» الادعاء بأن يعترف الفتى المستوطن بـ«التآمر» على ارتكاب جريمة، لكن تم شطب أن له علاقة مباشرة بالتخطيط للعملية وإحراق منزل عائلة دوابشة، وذلك بادعاء أنه لم يصل إلى منزل العائلة وأنه «توجد صعوبة في إثبات النية»، حسبما نقلت وكالة «معا» الفلسطينية.

وشهدت قرية دوما بنابلس في31 يوليو 2015، جريمة بشعة ارتكبها مستوطنون، حيث أحرقوا منزل عائلة دوابشة ليلاً، بإلقاء الزجاجات الحارقة داخل المنزل وحرقه بمن فيه واستشهد الوالدان سعد ورهام وطفلهما الرضيع علي، في حين نجا طفلهما أحمد الذي كان حينها يبلغ 4 سنوات، وأصيب بحروق ما زال يعالج من آثارها حتى اليوم.

وبحسب صفقة الادعاء، فإن الفتى سيعترف بإحراق مخزن في قرية عقربا وتخريب ممتلكات في قرية ياسوف وثقب إطارات سيارات في بيت صفافا قرب القدس المحتلة. وأزالت النيابة تهماً عن المستوطن، بينها إضرام النار في كنيسة رقاد السيدة العذراء في القدس المحتلة، وجرائم أخرى. ومن المتوقع أن يطلب الادعاء أن يقضي المستوطن خمس سنوات في السجن، لكن محامي الدفاع سيطلب إطلاق سراحه فوراً.

اقتحامات واعتقالات

ميدانياً، اقتحمت قوات الاحتلال بعد منتصف الليلة قبل الماضية المسجد الأقصى المبارك، لإخراج المعتكفين منه. وأفاد شهود عيان أن ضباطاً وأفراداً من القوات الخاصة اقتحموا المسجد الأقصى المبارك، عقب انتهاء صلاة التراويح والوتر بنحو نصف ساعة، وأخرجوا كل الشبان المعتكفين في الأقصى الخروج منه.

وأضاف الشهود أن الضباط هددوا المعتكفين وعددهم نحو 50 شاباً بالاعتقال والإبعاد عن المسجد الأقصى في حال عدم الخروج الفوري منه. وأعلن جيش الاحتلال، أمس، اعتقال شاب فلسطيني بعد أن اجتاز السياج الإلكتروني شمالي قطاع غزة وبحوزته سكين. وقال الاحتلال إن الشاب اجتاز السياج وبعد اعتقاله عثر معه على سكين، مشيراً إلى أنه نقل إلى جهاز المخابرات الإسرائيلي للتحقيق معه.

3

أصيب ثلاثة شبان بالرصاص المعدني خلال مواجهات مع جيش الاحتلال في قرية كفر قدوم شرقي قلقيلية الليلة قبل الماضية. وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، بأن جيش الاحتلال هاجم المشاركين في مسيرة انطلقت بعد صلاة العصر امتداداً للمسيرات المطالبة بفتح شارع القرية، والتي تأتي ضمن فعاليات إحياء ذكرى النكبة، ما أسفر عن إصابة 3 شبان، أحدهم في الرأس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات