حقوقي بحريني لـ «البيان»: تسييس ملف الحج إفلاس قطري

قال الحقوقي البحريني، فريد غازي رفيع، إنّ المحاولات القطرية الجديدة لتسييس ملف الحج، تعكس المحاولات اليائسة والمفلسة لتنظيم الحمدين، للإضرار بالمملكة العربية السعودية، عبر تشويه سمعتها في المحافل الدولية، تماماً كما تفعل إيران.

وأوضح غازي في تصريحات لــ«البيان» من العاصمة البحرينية المنامة، أن هنالك تبادلاً للأدوار ما بين الحكومة القطرية والقنوات المأجورة بلندن، وعدد من المنظمات الحقوقية التي تمارس الابتزاز السياسي، بمهمة عمل واحدة، هي الإضرار بالسعودية، ولن تنجح.

تضييق

وأكد رفيع أنّ التصريحات القطرية الأخيرة عن وجــود تضييقات على الحجاج القطريين، منفصلة عن الواقع، وتفندها تجارب السنوات السابقة، والتي تؤكد أن السعــودية لا تألوا جهداً في خدمة ورعاية كل الحجاج، والقطريين خاصة، مضيفاً: «بادرت الحكومة السعودية مشكورة في العام الماضي، لأن تعرض إرسال طائرات سعودية إلى الدوحة لنقل الحجيج، لكن الأخيرة تمنعت لمرض بنفسها».

تسهيلات

وأردف: «الحجاج القطريون هم من شهدوا بأن خدمات وتسهيلات المملكة العربية السعودية لهم كانت كثيرة، الأمر الذي دفع حكومة قطر لملاحقتهم وسجنهم، وعليه فإن الزج بالمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، في هذه القضية المسيسة، ودفعها لإبداء قلقها في أوهام لا أساس لها من حيث تسهيل كل الخدمات للحجاج القطريين، هو إساءة لقطر قبل غيرها، خصوصاً وأنّ تاريخ المملكة في تسهيل أداء مناسك الحج، لكل الجنسيات معروف، فجميعهم سواسية بالخير، وبأعلى المراتب».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات