تصريحات

تعاون مصري أفريقي لمواجهة مشكلات القارة السمراء

أشاد عدد من أعضاء لجنة الشؤون الأفريقية في البرلمان المصري بتصريحات الرئيس السيسي بشأن حرص القاهرة على تعظيم التعاون والتكامل بين الدول الأفريقية، لمواجهة مشكلات القارة من فقر متزايد وانخفاض معدلات التنمية وتطوير مشروعات البنية الأساسية، حيث أكدوا أنه ليس جديداً على الرئيس السيسي أن يؤكد في أكثر من مناسبة أن مصر تعتبر شريكاً في تنمية الدول الأفريقية، وذلك لرئاستها الاتحاد الأفريقي، وأشاروا إلى أن هناك توجيهات من القيادة السياسية المصرية بإعادة العلاقات مع دول القارة الأفريقية بشكل جيد في جميع المجالات.

وأكد النائب ماجد أبو الخير، وكيل لجنة الشؤون الأفريقية، بمجلس النواب، أن التحديات التي تواجه مصر خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي تضاعف من مسؤوليتها تجاه القارة، مشيراً إلى أن هناك العديد من المشكلات الداخلية تتعلق بالفساد، يتوجب التكاتف لمكافحته. وأضاف «أبو الخير»، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أخذ على عاتقه تنمية القارة وبدأ يخطو خطوات جدية لذلك.

حيث إن هناك عدداً من المشروعات التي تدعم تقدم أفريقيا. وتابع: وكيل لجنة الشؤون الأفريقية، بالبرلمان، أن من ضمنها مشروعات ربط الطرق مثل «القاهرة - كيبتاون»، والربط الكهربي «الإسكندرية فيكتوريا»، إلى جانب مشروعات الربط الملاحي. ولفت، النائب، إلى أن مصر لديها إرادة حقيقية أمام المشكلات الصحية في أفريقيا، وإطلاق مشروع العلاج من فيروس سي في القارة دليل على ذلك، إضافة إلى ملف التكامل التعليمي. وانتقل عضو البرلمان إلى ملف مكافحة الفساد والإرهاب، قائلاً: «مصر قادرة على خوض تجربة محاربة الإرهاب في القارة بنجاح».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات