قرار

ترامب يمدّد العقوبات على سوريا عاماً جديداً

أعاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تمديد حالة الطوارئ التي أعلنتها الولايات المتحدة ضد الحكومة السورية عام 2004، والعقوبات التي فرضتها عليها، بسبب ما وصفته واشنطن بالخطر بالنسبة إلى الأمن والسياسة الخارجية والاقتصاد للولايات المتحدة.

وأبلغ ترامب الكونغرس بتمديد الحالة لمدة عام، واعتبارها سارية المفعول، وقال في رسالة وجهها إلى البيت الأبيض، «إن وحشية النظام وأعماله القمعية بحق الشعب السوري، لا تمثل خطراً بالنسبة إلى السوريين وحدهم وإنما تولد عدم الاستقرار في كل المنطقة».

في الأثناء، أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين أن بلاده ستواصل دعم جهود الجيش السوري في محاربة الإرهاب حتى القضاء عليه.

وأشار فيرشينين في تصريحات للصحافيين نقلتها وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء إلى أن الإرهابيين في إدلب يواصلون خرق منطقة خفض التصعيد واستهداف المدنيين ومواقع الجيش السوري وأن استهداف مواقع التنظيمات الإرهابية في المحافظة يأتي رداً على هذه الخروقات. وقال فيرشينين: «الآن يدور الحديث عن ردة الفعل على هجمات الإرهابيين المسلحين في إدلب ونحن ننسق مع الجانب السوري في هذا الموضوع للرد على الهجمات بطريقة مناسبة».

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات