قائد قوات التحالف العربي يزور الجبهة

الشرعية تحرر مواقع استراتيجية في الضالع

قتل 27 عنصراً من ميليشيا الحوثي الموالية لإيران وأصيب آخرون، في معارك عنيفة مع قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية في محافظة البيضاء وسط اليمن، في وقت تمكنت الشرعية من استعادة مواقع استراتيجية في محافظة الضالع، فيما تفقد قائد قوات التحالف العربي في عدن، جبهات القتال المشتعلة في أطراف المحافظة.

وقال نائب رئيس المجلس الانتقالي هاني بن بريك، إن «قائد التحالف راشد الغفلي قطع المسافة من عدن إلى الضالع ليكون إلى جانب الأبطال في خطوة عظيمة من رجل قاد الجبهات منذ بداية الحرب وكان له اليد الطولى في محاربة الجماعات الإرهابية».

استعادة مواقع

وعلى صعيد متصل بالمواجهات، تمكنت قوات من ألوية العمالقة والحزام الأمني وقوات اللواء 33 مدرع من استعادة مواقع استراتيجية، ومنها موقع موقب والشجفى، بعد معارك عنيفة خاضتها القوات ضد الميليشيا الحوثية في جبهة تورصة بأطراف مديرية الأزارق بمحافظة الضالع.

وأفادت مصادر عسكرية بأن قوات العمالقة المساندة لقوات الحزام الأمني وقوات اللواء 33 مدرع استعادت مواقع مهمة وحررت قريتي حبيل حويدى وقرية مقربة التي كانت تسيطر عليها الميليشيا، وتقدمت نحو مناطق مقيلان وباهر، وتخوض اشتباكات عنيفة وتلاحق مسلحي الحوثي في جبهة تورصة.

خسائر فادحة

وذكرت المصادر أن الميليشيا تكبدت خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، ولقي العشرات من مسلحيها مصرعهم أثناء المعارك العنيفة التي خاضتها قوات العمالقة والحزام الأمني بعد أن دفعت بتعزيزات عسكرية إلى منطقة تورصة في أطراف مديرية الأزارق.

وتضمنت التعزيزات مقاتلين من الألوية الرابع والخامس والثاني عشر عمالقة مع عتادهم العسكري، لمساندة قوات الحزام الأمني وقوات اللواء 33 مدرع في هذه الجبهة الواقعة في أطراف مديرية الأزارق مع مديرية الحشا.

وفي محافظة البيضاء، لقي ما لا يقل عن 27 حوثياً مصرعهم وأصيب آخرون خلال المعارك الضارية التي اندلعت بين قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مع الميليشيا في مديرية الزاهر بالمحافظة الواقعة وسط البلاد.

واندلعت المعارك، التي استمرت ساعات عدة، عقب محاولة الميليشيا الحوثية شن هجوم فاشل واستحداث مواقع جديدة في منطقة الحبج بآل حميقان بمديرية الزاهر. وتصدت قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية في آل حميقان وذي ناعم للمحاولة واستولت على كمية من الأسلحة.

في الحديدة، قال وضاح الدبيش الناطق باسم قوات عمليات تحرير الساحل الغربي: إن غرفة العمليات المشتركة استلمت بلاغاً من اللواء الثالث مشاة المتمركز في الدريهمي، يفيد بأن انفجاراً عنيفاً هز المديرية الواقعة جنوب محافظة الحديدة، جراء انفجار أحد مخازن الأسلحة التابعة لميليشيا الحوثي الانقلابية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات