عقوبة

إعفاء مسؤول في التلفزيون التونسي بعد تمرير مديح يمجّد بن علي

أعلن التلفزيون التونسي، أول من أمس، إعفاء مدير القناتين الأولى والثانية عقب إذاعة حصة دينية قديمة سهواً تمجد الرئيس السابق زين العابدين بن علي.

يأتي قرار الإعفاء بعد ساعات من نشر المؤسسة بيان اعتذار رسمي للمشاهدين عن تمرير الحصة الدينية بالخطأ في أول أيام شهر رمضان الاثنين الماضي.

وفوجئ التونسيون لدى مشاهدتهم للحصة الدينية على القناة الوطنية الثانية، بأحد رجال الدين الذي كان بصدد تقديم مواعظ دينية، وهو يسترسل في الدعاء للرئيس السابق وزوجته بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وسرعان ما انتشر بعد ذلك مقطع الفيديو عن الحصة على مواقع التواصل الاجتماعي وتحول إلى مصدر انتقاد ونكات. وقال ناطق باسم التلفزيون التونسي إلياس جراية إنه تم تمرير تسجيل لحصة دينية قديمة بالخطأ تعود إلى ما قبل ثورة 2011 وكانت تحمل الاسم ذاته لحصة دينية جديدة. وأوضح جراية أن المؤسسة بأكملها تتحمل مسؤولية الخطأ وهي تعتذر عن ذلك، وتتعهد بعدم تكراره.

وردد الشيخ في مقطع الفيديو «نسأل العلي القدير أن يجعل هذا الشهر مباركاً على سيادة الرئيس زين العابدين بن علي، وحرمه الفاضلة السيدة ليلى بن علي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات