القوات المشتركة تؤمّن طريق قعطبة مريس

مقتل وإصابة 170 من الميليشيا خلال معارك الضالع

أفادت قوات الجيش الوطني اليمني بمقتل 110 عناصر من الميليشيا الحوثية، وإصابة 60 آخرين بمعارك عنيفة بمحافظة الضالع، جنوبي اليمن. وأمّنت القوات المشتركة طريق قعطبة مريس شمال الضالع بعد معارك عنيفة مع ميليشيا الحوثي قتل خلالها العشرات. وذكرت مصادر عسكرية لـ«البيان» أن القوات المشتركة أمّنت الطريق الرابط بين قعطبة ومنطقة مريس شمال الضالع وطردت ميليشيا الحوثي من قردح والجميمة ونقيل الشيم.

وقالت المصادر إن الميليشيا لجأت إلى استهداف القرى ومدينة قعطبة رداً على الهزائم التي مُنيت بها. ووفقاً لهذه المصادر، فإن عشرات الجثث لمقاتلي الميليشيا الحوثية تناثرت في المرتفعات والشعاب، كما تم أسر العشرات، بينهم قيادي كبير.

وحسب المصادر، دارت معارك عنيفة في منطقة حمر وحجر وسيلة العباري بمديرية قعطبة، استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وتمكنت القوات المشتركة خلالها من استعادة عدد من الموقع ودحر الميليشيا، كما تم أسر القيادي الحوثي أبومحمد القفري (بشير الملحمي) مع عدد من مرافقيه بأطراف منطقة قردح.

كما نقل موقع الجيش «سبتمر نت» عن عبده علي القاضي، القائد الميداني في اللواء 83 مدفعية قوله: «إن ما يقرب من 110 من عناصر الميليشيا الحوثية، بينهم القيادي البارز سلطان هادي محفوظ داوود، من منطقة أرحب صنعاء والعميد منير علي أحمد ناجي القحوم من محافظة عمران، لقوا حتفهم، فيما أصيب 60 آخرون».

الى ذلك قتل أربعة مسلحين يرجّح أنّهم ينتمون إلى تنظيم القاعدة في ضربة جوية نفّذتها طائرة من دون طيار ضد آلية كانت تقلهم في محافظة مأرب وسط اليمن، بحسب ما أفاد مسؤولون أمنيون يمنيون.

وقال المسؤولون في قوات الشرعية لوكالة فرانس برس أنّ الطائرة استهدفت الآلية اثناء مرورها وسط المحافظة وكانت متّجهة الى أحد المزارع في المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات