تظاهرات

تجمع آلاف الطلاب الجزائريين مع أساتذتهم وسط العاصمة الجزائرية، في أول مظاهرة خلال شهر رمضان، للمطالبة برحيل النظام بكل رموزه ومحاسبة الفاسدين.

وبدأ التجمع بمئات الطلاب خرجوا من الجامعة المركزية غير بعيد عن ساحة البريد المركزي، نقطة التقاء كل المتظاهرين، قبل أن يلتحق بهم الآلاف من مختلف الجامعات.

وردّد الطلاب شعاراتهم المعتادة «ارحلوا جميعاً». وغادر الطلاب ساحة البريد المركزي التي احتلتها قوات الشرطة المنتشرة بأعداد كبيرة، للسير في الشوارع المحيطة، حاملين لافتات تشير إلى تخصصاتهم.

وقال خير الدين الطالب سنة ثانية تخصص كيمياء: «سنواصل المسيرات والمظاهرات سواء في رمضان أو غير رمضان، حتى نتخلص من العصابة الحاكمة ونحاسب الفاسدين».

وبجانبه وقف أستاذه صدّيق آيت، وهو يحمل يافطة بالإنجليزية كتب عليها: «إذا كنتم تعتقدون أننا تعبنا، فأنتم مخطئون».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات