موقف

إثيوبيا تدعو إلى دعم «المجلس العسكري» في السودان

دعت رئيسة إثيوبيا سهلي ورق زودي دول أفريقيا إلى دعم المجلس العسكري الانتقالي في السودان، موضحة أن التطورات والتحولات الجيو سياسية الهائلة، التي شهدتها منطقة القرن الأفريقي، فتحت فصلاً جديداً للتكامل الإقليمي بالمنطقة.

وفي ختام فعاليات المنتدى الثامن للسلم والأمن في أفريقيا (تانا)، المنعقد بمدينة بحردار الإثيوبية، أوضحت سهلي أن أديس أبابا ومنطقة القرن الأفريقي تتابعان الأوضاع في السودان، وتعهد المجلس العسكري الانتقالي بتسليم السلطة لمدنيين، داعية جميع أصحاب المصالح في الخرطوم إلى الحوار وإدارة الأمور بحكمة، من أجل تجاوز التحديات، التي يمر بها هذا البلد.

وأشارت إلى أن أمن واستقرار السودان لا ينفصل عن أمن واستقرار دول القرن الأفريقي، ما يستوجب من دول المنطقة الوقوف مع الخرطوم ودعمها، والتضامن معها لضمان انتقال سلمي للسلطة، يلبي تطلعات وطموحات الشعب.

وشهدت مدينة بحردار الإثيوبية، أمس، اختتام فعاليات المنتدى الثامن للسلم والأمن في أفريقيا، بمشاركة رئيسة إثيوبيا سهلي ورق زودي، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي، وعدد من الرؤساء السابقين، وشخصيات أكاديمية ودبلوماسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات