مصر ترد على تصريحات المسؤول القطري العدائية

علقت عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب المصري النائبة البرلمانية سامية رفلة، على تصريحات الأمين العام للمجلس الوطني للسياحة في قطر أكبر الباكر التي وصف فيها المصريين بـ «الأعداء»، وقالت إن تلك التصريحات تؤكد عمق عداء النظام القطري لمصر والمصريين.

وأشارت النائبة البرلمانية المصرية، إلى إن لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان المصري سوف تصدر بياناً بالتعاون مع وزارة الخارجية المصرية؛ للرد على تلك التصريحات غير المسؤولة.

وأفادت بأن مصر لا تعنيها بشيء مثل تلك التصريحات غير المسؤولة، التي تؤكد أمراً واضحاً ومعروفاً؛ وهو مدى ما يكنه المسؤولون القطريون من عداء وكره لمصر والمصريين، ومن ثمّ تأتي مثل تلك التصريحات تأكيداً على ذلك الموقف القطري.

وأشارت عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب المصري إلى أن «الشعب القطري هو شعب شقيق وتربطه علاقات واسعة وطيبة مع المصريين، بينما الأزمة مع الإدارة القطرية التي تصر على العداء مع محيطها العربي ككل، بل وتعمل على إيذاء دول المنطقة بسياسات عدائية معروفة، ومن ثم يُنظر إلى مثل تلك التصريحات باعتبارها تعبيراً عن الموقف القطري العدائي».

وأوضحت البرلمانية المصرية أن «ما حققته مصر من نجاح واسع في الآونة الأخيرة، ونجاحها في الحفاظ على علاقات قوية مع دول العالم وصداقات مع الدول الكبرى، زاد حالة الحقد القطري على مصر وما حققته من نجاح، بخاصة في ظل العلاقات القوية التي تربط مصر بمحيطها العربي، والدور الفاعل الذي تقوم به مصر في سبيل مكافحة الإرهاب وحماية المنطقة».

وقالت إن «الكراهية الشديدة التي تكنها الإدارة القطرية لمصر والمصريين هي نتاج سياسات عدائية تتبعها الدوحة، ورد فعل منها على وقوف مصر إلى جوار أشقائها في مواجهة تلك السياسات، ومن ثمّ تأتي تلك التصريحات القطرية لتؤكد على ذلك الأمر».

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات