مساعدة

السعودية تنقذ ناقلة نفط إيرانية في البحر الأحمر

قالت وكالة الأنباء السعودية، أمس، إن قوات حرس الحدود السعودية، ساعدت ناقلة نفط إيرانية كانت تواجه مشكلة في المحرك قبالة ساحل جدة في البحر الأحمر، وذلك بعد أن تلقت الرياض طلباً للمساعدة من إيران. وأكدت طهران أن ناقلتها تعطّلت في المنطقة.

وذكرت الوكالة السعودية، أن الناقلة (هابينس 1)، وطاقمها المؤلف من 26 بحاراً، كانت على مسافة 70 كيلومتراً جنوب غربي ميناء جدة الإسلامي، وأن القبطان طلب قطرها، لوجود عطل في المحرك، وأنها كانت في وضع فقد السيطرة.

ونقلت الوكالة عن المتحدث الرسمي للمديرية العامة لحرس الحدود، قوله «المملكة تلقت طلباً رسمياً عبر الوفد السعودي الدائم لدى الأمم المتحدة، من القائم بالأعمال في الوفد الإيراني للمساعدة». وأضافت «تم اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لسلامة طاقم السفينة، وعدم حدوث أي أضرار بيئية، وتقديم الدعم والمساندة».

من جانبها، نقلت وكالة شانا للأنباء، التابعة لوزارة النفط الإيرانية، عن شركة ناقلات النفط الوطنية الإيرانية، قولها إنه لا يوجد تسرب في البحر من ناقلتها. وقالت الوكالة «كانت الناقلة التي تحمل طاقماً مؤلفاً من 26 فرداً، تبحر الثلاثاء في البحر الأحمر، باتجاه قناة السويس، عندما تعطل محركها، بسبب تسرب المياه إلى غرفة المحركات». وذكرت أن الطاقم مؤلف من 24 بحاراً إيرانياً، واثنين من بنغلادش. وأضافت أن الناقلة في أمان، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو حدوث أي ضرر بيئي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات