أخبار في أرقام

60

كشف صندوق النقد العربي أن الدول العربية بحاجة إلى 60 مليون وظيفة جديدة حتى 2020 للإبقاء على مستويات بطالة الشباب عند مستوياتها الحالية، ليؤكد على معدلات البطالة المتفشية في عموم الوطن العربي، كما هو الشأن بالنسبة للجزائر التي تفوق نسب البطالة فيها 11 في المئة، حسب الأرقام الرسمية، وأكثر من 22 في المئة في أوساط الشباب.

وأشار الصندوق في تقرير «فاق الاقتصاد العربي 2019»، إلى أن معدل البطالة في الدول العربية بلغ 10 بالمئة خلال العام الماضي وفق تقديرات البنك الدولي وهو ما يمثل تقريباً ضعف المتوسط العالمي البالغ 5.4 بالمئة.

وأوضح التقرير أن تتبع تطور معدل البطالة خلال الفترة (2000- 2009 ) و(2009-2018 ) تشير إلى أن الفترة الأولى اتجه معدل البطالة للانخفاض التدريجي بما يعكس ارتفاع معدل النمو الاقتصادي، وزيادة معدلات التشغيل وهو ما خفض المعدلات من 12 بالمئة في عام 2000 إلى 9 بالمئة في عام 2009.

2000

شهدت الكويت العام الماضي سلسلة ورش تتعلق بأصحاب الهمم. وطالب رئيس جمعية التصلب العصبي الكويتية، يوسف الكندري، في إحدى تلك الورش بإنشاء مركز متخصص شامل ومركز للأبحاث لخدمة مرضى التصلب العصبي، بحيث يكون مركزاً إقليمياً يخدم كل دول المنطقة، وذلك ضمن خطة الكويت 2035، مشيراً إلى أن عدد المرضى بالكويت بلغ نحو 2000.

وشدد على ضرورة توفير الدعم التوعوي من قبل الدولة حول الإصابة بهذا المرض، وكيفية التعامل معه، فضلاً عن أهمية الكشف المبكر للحد من نسب الإعاقات. واعتبرت رئيسة قسم التخطيط والمتابعة في إدارة العلاج الطبيعي، د. زينب الخالدي، أن الاهتمام بذوي الإعاقة، وإن كان ينصب على الإعاقة الحركية، فإنه لا يتجاهل الإعاقات الأخرى.

وأضافت أنه على الرغم من المحاولات، التي تسعى المراكز الصحية والمستشفيات القيام بها، فإن تلك المحاولات تصطدم عادة بنقص الأيدي العاملة الوطنية المدربة، والقادرة على أداء هذا النوع من العمل، خاصة في ظل وجود خدمات أصحاب الهمم في نحو 17 مستشفى و5 مراكز صحية.

500

نشرت صحيفة الفايننشال تايمز مطلع العام الجاري تقريراً من دمشق عن تناقص عدد الرجال في سوريا بسبب الحرب، في ظروف دفعت بالنساء إلى العمل خارج البيت بشكل لم يألفه المجتمع السوري التقليدي.

يقول التقرير إنه قتل نحو 500000 شخص في الحرب، 80 في المئة منهم رجال، بحسب المركز السوري للدراسات.

وأشار المركز إلى أن متوسط العمر المتوقع للذكور في البلاد انخفض من 70 عاماً في 2010 إلى 48 عاماً في عام 2015، وأن أشد انخفاض يأتي بين الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاماً. وهاجر الملايين من الرجال لاجئين إلى دول الجوار وإلى أوروبا خوفاً من التجنيد.

4000

أظهرت دراسة لمركز المعلومات البديلة في القدس المحتلة أن الاحتلال هدم حوالي 4000 منزل منذ عام 1967، الأمر الذي أدى إلى تشريد ثلاثين ألف فلسطيني في القدس، معظمهم من الأطفال.

وتكبد أهالي مدينة القدس المحتلة خسائر مالية تجاوزت تسعة مليارات دولار خلال الفترة الممتدة من 1967 إلى 2013، جراء عمليات هدم المنازل التي شنتها قوات الاحتلال الإسرائيلي. وتبين الدراسة أن أشكال وادعاءات الهدم الإسرائيلية تتنوع بين أربعة، هي: الهدم العسكري (48%)، والهدم العقابي (6%)، والهدم الإداري (20%)، والهدم غير معروف الأسباب (24%).

وتشير الدراسة إلى أن الضحايا تحملوا جراء ذلك تكاليف اقتصادية وغير اقتصادية، وآلاما كثيرة ومتعددة أثرت سلباً على مستقبلهم، بدءاً من شراء قطعة الأرض بثمن مرتفع، ثم بناء البيت على نفقة الأسرة الخاصة، فضلاً عن دفع ملايين الدولارات أتعاب محامين وبدل غرامات ومخططات ورسوم علاج بعض أفراد الأسرة في مصحات عقلية ومستشفيات، وما إلى ذلك من التحاق رب الأسرة بركب البطالة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات