قائد في الجيش الليبي لـ«البيان»: نواجه جماعات إرهابية ذات مرجعيات إخوانية

شدّد رئيس غرفة عمليات تحرير طرابلس، اللواء عبد السلام الحاسي، في تصريحات لـ«البيان»، على أن الجيش الوطني الليبي يحارب الإرهاب نيابة عن دولة المنطقة والعالم، مشيراً إلى أن لا أحد يعارض هذا التوجه سوى «محور الشر»، الذي لا يريد الأمن والاستقرار في ليبيا.

وأكد الحاسي، أن الجيش الوطني يواجه جماعات إرهابية ذات مرجعيات إخوانية، ويرتبط بعضها بتنظيمي داعش والقاعدة الإرهابييْن، وميليشيات دواعش المال العام ومرتزقة أجانب، تمّ استقطابهم من دول الجوار وغيرها، بهدف التصدي للجيش الوطني، لافتاً إلى أن المعركة الحالية هي معركة الشعب الليبي ضد بقايا الإرهاب المدعوم من قطر وتركيا، وهذه المعركة لها الأولوية الكاملة.

وأوضح أن الجيش الليبي يواجه جماعات إرهابية تلقى بعضها تدريبات في الخارج، فيما يمثّل بعضها الآخر فلول العصابات التي واجهها الجيش في بنغازي ودرنة وإجدابيا والجنوب والجفرة وصبراتة وغيرها من المناطق، التي تم تحريرها ليفر بقايا متطرفيها إلى طرابلس، حيث كانوا يخططون للاعتداء من جديد على تلك المناطق المحررة، لا سيما الهلال النفطي ومنابع الثروة في الوسط والجنوب.

كلمات دالة:
  • الجيش الليبي،
  • جماعات إرهابية،
  • مرجعيات إخوانية،
  • عبد السلام الحاسي،
  • ليبيا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات