وفاة يمني تأثراً بالتعذيب في سجون الحوثي

توفي المختطف المفرج عنه من سجون ميليشيا الحوثي، في تعز، نشوان مقبل سيف، متأثراً بالتعذيب الشديد الذي تعرض له أثناء فترة احتجازه.

ودانت رابطة أمهات المختطفين اليمنيين بمحافظة تعز التعذيب الشديد الذي تعرض له المختطف المفرج عنه نشوان مقبل سيف، والذي تسبب في تدهور صحته ما أدى إلى وفاته.

وقالت «أمهات المختطفين»، في بيان لها خلال وقفة احتجاجية، تعرض المختطف نشوان، وهو من فئة المهمشين، للتعذيب بعد اختطافه من قِبل الحوثيين من نقطة تفتيش في شهر يناير 2017.

وأوضحت الرابطة أن الحوثيين احتجزوا المختطف نشوان في سجن الصالح ثلاثة أشهر متتالية، ونقلوه إلى محافظة إب بعد ذلك، وأُفرج عنه شهر سبتمبر 2018م، ولكنه ظل يعاني آثار التعذيب الذي تعرّض له في سجونهم، حتى توفي يوم الاثنين الماضي 29 أبريل 2019.

وبحسب البيان، تعرّض المختطف نشوان للصعق بالكهرباء، والضرب على الكلى بالأدوات الحديدية، كما قاموا برشه بمواد حارقة، ما سبب له جروحاً وقروحاً شديدة، أدت إلى تدهور حالته الصحية، وإصابته بتليف الكبد والفشل الكلوي، نتيجة العدوى والجفاف المزمن والإهمال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات