افتتاح مدرسة في الساحل الغربي بدعم من الهلال الأحمر

الإمارات تغيث 3 محافظات يمنية بـ 80 طناً من المساعدات

قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة 80 طناً من المساعدات الإنسانية والإغاثية للمحافظات اليمنية «عدن وشبوة والحديدة» خلال الأسبوع الماضي وذلك في إطار الدعم المتواصل لليمن وشعبه بتوجيهات القيادة الرشيدة.

وتفصيلاً فقد وزعت دولة الإمارات ممثلة في هيئة الهلال الأحمر 60 طناً من المساعدات الغذائية بمديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة استفاد منها آلاف السكان في مناطق النخيلة والهدة و المبرق و الكتف.. فيما شهدت مديرية مرخة السفلى بمحافظة شبوة توزيع 20 طناً من المساعدات على ذوي الدخل المحدود استفاد منها 2950 فرداً في منطقة الهجر.

كما قدمت دولة الإمارات مواد إيوائية للمئات من سكان منطقة فقم الساحلية غرب محافظة عدن تنوعت ما بين فرش وبطانيات وطرود صحية وأوانٍ منزلية إلى جانب رفد كلية التمريض بجامعة عدن بمعدات طبية والعناية المركزة بمستشفى الجمهورية بعدن بعدد من الأسرة الحديثة علاوة على إرسال عدد من الجرحى لتلقي العلاج في الخارج.

افتتاح

إلى ذلك، افتتحت دولة الإمارات مدرسة للتعليم الأساسي - الثانوي في منطقة يختل بمديرية المخا بالساحل الغربي في اليمن ضمن جهودها المستمرة لدعم قطاع التعليم في مختلف مدن وقرى الساحل الغربي.

وقال محمد الجنيبي، مدير الشؤون الإنسانية لـلهلال الأحمر في اليمن إن مدرسة «الشهيد محمد علي» أعيد ترميمها وتأهيلها وتجهيزها بكل المستلزمات..كما تم تزويدها بمنظومة طاقة شمسية متكاملة.

من جانبه أوضح قاسم الشاذلي، مدير عام مكتب التربية والتعليم في مديرية المخا، أن ترميم وتأهيل وتأثيث المدرسة ساهم في توفير بيئة تعليمية مناسبة للطلبة.. مضيفاً أن عدد المستفيدين من مدرسة الشهيد محمد علي 1500 طالب وطالبة يقطنون في 10 قرى.

إعادة ترميم

وأشار إلى أن الإمارات قامت بإعادة بناء وترميم وتأهيل وتأثيث سبع مدارس في مديرية المخا، بعد أن تعرض بعضها لدمار كلي والبعض الآخر لدمار جزئي على يد ميليشيا الحوثي الإرهابية. من جهته عبر علي فقير أحمد، مدير مدرسة الشهيد محمد علي والكادر التدريسي في المدرسة، عن امتنانهم وشكرهم للإمارات وذراعها الإنسانية الهلال الأحمر على دعم قطاع التعليم في اليمن والقطاعات الإنسانية والخدمية كافة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات