المسماري لـ«البيان»: طرابلس ستنتفض ضد الميليشيا

قال الناطق باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، إن الجيش سيُثبت أن معركة طرابلس بين الليبيين والإرهاب، وأنه لن يسمح بأن تكون ليبيا نقطة إجرامية تهدد السلم الدولي، لافتاً إلى أنه سيتم حسم معركة طرابلس قبل رمضان، لا سيما أنه لا يفصل بين الجيش الليبي والعاصمة سوى 10 كيلومترات.

وأضاف المسماري في تصريحات لـ«البيان»: «طرابلس ستنتفض قريباً ضد الميليشيا ودعماً للقوات المسلحة، والجيش حريص على سلامة المدنيين في ظل استخدام المسلحين المدنيين دروعاً بشرية، وبدأ يلقى دعماً دولياً لعملياته في طرابلس»، منوهاً بأن الجيش الليبي يحارب دولاً تقف وراء الميليشيا والتنظيمات الإرهابية قدّمت أسلحة للإرهابيين.

وأوضح: «نحن في المعركة الحاسمة والأخيرة ضد الإرهاب في ليبيا، وحسم معركة طرابلس سيكون ضربة قوية لتركيا وقطر، والجيش يواصل رصد تحركات التنظيمات الإرهابية في ليبيا، والعمل على القضاء على أحلام تنظيم القاعدة ومموّليه في ليبيا».

 

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ المسماري: لـ «البيان»:طرابلس ستنتفض قريباً ضد الميليشيات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات