إسرائيل تقمع مسيرات في غزة والضفة الغربية

فلسطينيون يحملون زميلهم المصاب خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في غزة ــ أ.ف.ب

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرات سلمية فلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة حيث أصيب العشرات من الفلسطينيين.

أعلنت مصادر فلسطينية عن إصابة 48 فلسطينياً أمس في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي شرق قطاع غزة.

وذكر الهلال الأحمر الفلسطيني، أن ستة فلسطينيين أصيبوا بالرصاص الحي، ومسعف برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في رأسه، والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع إثر مهاجمة الاحتلال المشاركين في مسيرة سلمية شرق مخيم البريج، وسط القطاع.

وأشار إلى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جنود الاحتلال على المشاركين في مسيرة جماهيرية قرب موقع «ملكة» العسكري الإسرائيلي شرق مدينة غزة.

كذلك، هاجمت قوات الاحتلال الفلسطينيين المشاركين في المسيرات السلمية شرق بلدة جباليا شمال القطاع وشرق مدينتي خان يونس ورفح جنوبه، بالرصاص الحي وبقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أوقع إصابات بالاختناق.

يشار إلى أن مدفعية الاحتلال وطائرة إسرائيلية دون طيار أطلقت ست قذائف وصاروخاً على عدة مواقع شرق مدينة غزة، وشرق مخيم البريج وسط القطاع، ما تسبب بأضرار مادية فيها.

مسيرات الضفة

في الضفة الغربية المحتلة، أصيب ستة فلسطينيين بينهم مصوران صحفيان وشاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، كما اعتقل متضامن فرنسي، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة قرية كفر قدوم الأسبوعية المركزية، شرق قلقيلية، التي انطلقت عقب صلاة ظهر الجمعة، إحياء لذكرى استشهاد القائد خليل الوزير «أبو جهاد»، ويوم الأسير الفلسطيني.

وقال منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي إن قوة كبيرة من جيش الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة، وأطلقت الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت صوبهم، ما أدى لإصابة ستة فلسطينيين، بينهم شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، جرى تقديم العلاج لهم من قبل طواقم جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات