72

أفاد مصدر أمني في تعز، بأن الأجهزة الأمنية في المديرية ألقت القبض على 72 مهاجراً غير شرعي قدموا عبر الساحل.

وقال المصدر، إن أطقماً عسكرية من شرطة مديرية الشمايتين ألقت القبض على 72 مهاجراً بينهم 35 امرأة خلال الأيام الماضية أثناء عبورهم سيراً على الأقدام في مناطق وادي أديم وبني شيبة بالشمايتين، بعد أن قدموا من إثيوبيا عبر الساحل. وذكر المصدر، أن قوات الأمن الخاصة رافقت المهاجرين وتم التحفظ عليهم في مبنى شرطة المديرية بمدينة التربة حتى اتخاذ الإجراءات اللازمة معهم.

وأوضح، أن السلطة المحلية بالمديرية أبلغت مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بعدن، وخاطبت عدداً من المنظمات الإنسانية في المنطقة بقضية المهاجرين غير الشرعيين.

وبحسب المصدر، فإن عدداً من المهاجرين أفادوا بأن وجهتهم كانت إلى مدينة رداع بالبيضاء للعمل في مزارع القات، فيما أفاد آخرون بأن وجهتهم كانت إلى المملكة العربية السعودية.

هذا وكان المهاجرون الذين تم إلقاء القبض عليهم يعانون من أوضاع إنسانية صعبة داخل مقر احتجازهم في مبنى شرطة المديرية قبل أن يتدخل عدد من التجار وفاعلي الخير في المنطقة لتقديم المساعدات اللازمة لهم.

وفي سياق ذلك، أشارت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في مديرية الشمايتين في بيان لها إلى أن عدد المهاجرين 72 مهاجراً قادمون من إثيوبيا للبحث عن أعمال توفر القوت لهم ولأسرهم، إما بالتوجه إلى رداع في البيضاء أو السعودية.

وبحسب بيان الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين، فإن المهاجرين الإثيوبيين قدموا على دفعتين عبر البحر، مشيرين إلى غرق عدد منهم. تعز - البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات