اجتماع ثلاثي في عمّان لتوسيع التعاون بين الأردن واليونان وقبرص

Ⅶ عبدالله الثاني يتوسط اناستاسيادس وتسيبراس | إي.بي.إيه

استضافت العاصمة الأردنية عمّان، أمس، اجتماعاً ثلاثياً أردنياً قبرصياً يونانياً، لبحث عدد من الملفات بينها آليات توسيع التعاون بين البلدان الثلاثة.

وجمع الاجتماع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، والرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس، ورئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس. لبحث آليات توسيع التعاون في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية والاستثمارية.

وركز الاجتماع الذي يعقد في جولته الثانية على البناء على مخرجات الاجتماع الأول الذي استضافته قبرص في يناير، إضافة إلى مناقشة أهم المستجدات الإقليمية، ومساعي تحقيق السلام في المنطقة، واتفق الأطراف الثلاثة سابقاً على إقامة شراكات متعددة في المجالات الحيوية.

وأكد خبراء، أنّ هذا الاجتماع شكل جديد من علاقات الأردن مع دول غير عربية يهدف بالدرجة الأولى إلى إيجاد شراكات متعددة على المستوى السياسي والاقتصادي. وقال الخبير الاقتصادي د. حسام عايش، إنّ هذا الاجتماع يأتي في إطار التنسيق والتشاور بين الدول الثلاث في العلاقات السياسية والاقتصادية. فهو يعد شكلاً جديداً من علاقات الأردن مع الدول الإقليمية غير عربية، وسيفتح باباً جديداً لتطوير التبادل التجاري. ومن المحتمل إقامة منطقة تجارية حرة بين الأطراف تساهم في زيادة حجم الصادرات الأردنية، وأيضاً تخفض تكلفة المستوردات.

أما المحلل الاقتصادي عوني الدواود فأكد، أنه استمراراً لتوطيد العلاقات مع هذه الدول إضافة إلى متابعة مخرجات الاجتماع الأول. وسيكون التركيز على كيفية توسيع التعاون الاقتصادي والاستثماري، إضافة إلى البحث في أهم المستجدات الإقليمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات