ضم 10 % من الضفة ومزارع شبعا إلى إسرائيل

الإعلان عن تفاصيل صفقة القرن نهاية الشهر

■ شخص يضع علم فلسطين في تجمع انتخابي في أمريكا( ا ف ب) |

تشهد الأيام القليلة المقبلة، الكشف للمرة الأولى عن تفاصيل الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، والمعروفة إعلامياً باسم «صفقة القرن»، خاصة بعد فوز بنيامين نتنياهو بولاية جديدة، وتشكيله للحكومة الإسرائيلية المقبلة. وذكرت بعض الأنباء العالمية، أن الإعلان الرسمي عن «صفقة القرن»، سيكون نهاية الشهر الجاري، وأنها تسعى إلى ضم 10 في المئة من الضفة ومزارع شبعا إلى إسرائيل.

الضفة

وقالت مصادر إعلامية أمريكية، إن الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، المعروفة إعلامياً باسم «صفقة القرن»، ستنشر هذا الشهر، تشمل خطة ترامب، بحسب التقرير، ضم 10 في المئة من مساحة الضفة الغربية إلى إسرائيل، وأن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، طلب من ترامب ضم 15 في المئة من مساحة الضفة الغربية، وليس 10 في المئة فقط.

ووفقاً للتقرير، سيتم تخصيص أجزاء من ميناءي حيفا ومطار (بن غوريون) لاستعمال الفلسطينيين، لكن الصلاحيات الأمنية في هذه الأماكن ستكون بيد إسرائيل، وكذلك سيتم إنشاء ممر آمن وحرية تنقل بين الضفة الغربية وقطاع غزة، تحت السيادة الإسرائيلية.

وقالت القناة الأميركية «آي بي سي»، إن هذا الإعلان يأتي في أعقاب تأكيد فوز نتنياهو بالانتخابات البرلمانية للكنيست، وأوضحت أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بارك «صفقة القرن»، وانتظر الإعلان عنها حتى فوز نتنياهو بالانتخابات، حتى إنه هنأه على فوزه بالانتخابات، ما يعني أن الإعلان النهائي عن نشر الخطة الأمريكية قد اقترب.

خطة

في السياق نفسه، أكد كبير مساعدي الرئيس الأمريكي، جاريد كوشنر، أن الإدارة الأمريكية ستقدم خطتها للتسوية السلمية «صفقة القرن»، خاصة بعد انتهاء الانتخابات الإسرائيلية. وقال كوشنر: «إنه سيتعين على الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي تقديم التنازلات». وهذا الإعلان هو الأول من نوعه من قبل مسؤول رفيع في الإدارة الأمريكية ومقرب من ترامب، إذ كانت كل الأنباء المتداولة سابقاً، منقولة عن مصادر غير معلنة، ولم توضح موعداً محدداً لإعلان هذه الصفقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات