استشهاد طفل فلسطيني برصاص الاحتلال

فلسطينيون خلال تظاهرات ضد الاحتلال في الضفة | أ.ف.ب

واصل الاحتلال الإسرائيلي حملة القمع ضد الفلسطينيين وقمع فعاليتين احتجاجيتين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، حيث استشهد طفل فلسطيني وأصيب العشرات.

واستشهد طفل فلسطيني وأصيب عشرات آخرين في مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي على أطراف شرق قطاع غزة في إطار مسيرات العودة الشعبية.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة في بيان أن طفلا(15 عاما) قتل جراء إصابته بعيار ناري في البطن خلال مواجهات شرق جباليا. كما أصيب شابان فلسطينيان من بلدة قباطية جنوب جنين، أمس، برصاص قوات الاحتلال بالقدمين والعشرات بحالات اختناق، واعتقل شاب ثالث، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في البلدة.

وذكرت مصادر محلية، بأن الشابين إياد حمزة سباعنة، ويوسف جاسر نزال، أصيبا بعيارين ناريين بقدميهما، فيما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد أحمد أبو معلا، بعد دهم منزل والده وتفتيشه ومداهمة عدة منازل، وأفادت بإصابة العشرات بحالات اختناق خلال اقتحام قوات الاحتلال البلدة فجراً، ما أدى إلى اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت الأعيرة النارية الحية وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع. كما أصيب مواطن فلسطيني بالرصاص وآخرون بالاختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرات السلمية الأسبوعية شرق قطاع غزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات