لا بيان لمجلس الأمن بعد اجتماع حول السودان

قال دبلوماسيون إن مجلس الأمن الدولي عقد الجمعة اجتماعا طارئا حول السودان انتهى بعد ساعة من المحادثات المغلقة من دون صدور بيان.

وكانت الولايات المتحدة وخمس دول أوروبية في مجلس الأمن طلبت عقد الاجتماع وهي فرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا وبولندا وبلجيكا.

وقد صرح سفير السودان لدى الامم المتحدة ياسر عبد السلام أمام مجلس الأمن أن المجلس العسكري الانتقالي في السودان "لن يحكم، بل سيكون ببساطة الضامن لحكومة مدنية سيتم تشكيلها بالتعاون مع القوى السياسية والاطراف المعنيين".

وأضاف "لن يتم استبعاد أي حزب من العملية السياسية، بما في ذلك الجماعات المسلحة (...) يمكن إلغاء تعليق الدستور في أي وقت، كما يمكن تقليص الفترة الانتقالية حسب التطورات على الارض واتفاق الاطراف المعنيين".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات