مقتل 13 متظاهراً في السودان واستمرار الاعتصام رغم حظر التجول

أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية مقتل ثلاثة عشر شخصاً وسط المتظاهرين الخميس، بينهم اثنان لقيا حتفهما بمقر القيادة العامة للجيش السوداني وسط الخرطوم، حيث يعتصم مئات الآلاف من المتظاهرين للمطالبة بحكومة انتقالية مدنية بعد استيلاء الجيش على السلطة.

وقالت لجنة الأطباء في بيان لها اليوم إن 13 متظاهرا لقوا حتفهم برصاص القوات النظامية والمليشيات التابعة لحزب المؤتمر الوطني، بينهم ثمانية قتلى بمدينة زالنجي بولاية وسط دارفور، وقتيلان بمدينة ودمدني بولاية الجزيرة، بجانب قتيل بمدينة عطبرة بولاية نهر النيل.

وأكدت اللجنة ارتفاع عدد القتلى خلال الأيام الستة الماضية إلى 35 قتيلا، بجانب مئات الجرحى، بينهم39 إصاباتهم خطرة.

إلى ذلك، واصل آلاف المتظاهرين السودانيّين اعتصامهم أمام مقرّ القيادة العامّة للجيش في الخرطوم مساء الخميس، على الرّغم من بدء حظر التجوّل الليلي الذي فرضه الجيش إثر إطاحته الرئيس عمر البشير، بحسب ما أفاد شهود عيان.

وعلى وقع هتاف "سلام، عدالة، حرية"، استهلّ المتظاهرون اعتصامهم للّيلة السّادسة على التّوالي أمام مقرّ الجيش، الذي كان دعاهم قبيل ساعات من ذلك إلى التزام حظر التجوّل الذي بدأ في العاشرة ليلاً (20,00 ت غ) ويستمرّ لغاية الرّابعة فجراً (02,00 ت غ).

كلمات دالة:
  • الجيش السوداني ،
  • الخرطوم،
  • زالنجي،
  • دارفور ،
  • ودمدني ،
  • عطبرة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات