ليبيا

فني كهرباء يدفع ثمن انقطاع التيار

خليفة عبد الكريم ضحية فوضى المليشيات في ليبيا | البيان

جريمة أخرى قضت مضاجع الليبيين، كان ضحيتها فني الكهرباء بمحطة شكشوك بالجبل الغربي خليفة عبد الكريم، الذي غادر الحياة، تاركاً وراءه زوجة ثكلى وسبعة أيتام.

وتعود الحكاية إلى 15 مارس الماضي، عندما كان خليفة يباشر عمله، حيث تقدّم منه عدد من المسلّحين، وطلبوا منه إعادة التيار الكهربائي الذي كان مقطوعاً على المنطقة، وعندما حاول بكل لطف إقناعهم بأن الأمر ليس من اختصاصه، نكّلوا به، وتركوه طريح الأرض، ليتم نقله إلى إحدى المصحات التونسية، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

ونعت الشركة العامة للكهرباء، الفني خليفة عبد الكريم، وأوضحت أن المجموعة المسلّحة اعتدت على الفني الراحل خلال دخولها إلى المحطة، بعد فصل خط يغذي مدينة جادو لغرض الصيانة، محملة الجهات الاعتبارية والأمنية بمنطقة الجبل الغربي، المسؤولية الكاملة للتحقيق في القضية، والقبض على الجناة.

وعبر ناشطون ليبيون عن تنديدهم بالحادثة، مؤكدين أن بلادهم لم تشهد مثل هكذا حوادث، حيث يعمد مليشيون خارجون عن القانون، إلى تعنيف قاتل، بحق موظف يسهر على راحة السكان. وقالوا إن هذه الجريمة تؤكد استمرار تغوّل المليشيات في المنطقة الغربية.

والتقى مدير عام الإدارة العامة لحماية الطاقة الكهربائية بطرابلس، العميد عبد الله الفيتوري، المكلفين بالتحقيق، وتناول معهم ضرورة الإسراع بالكشف عن المتورطين في الجريمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات