تعزيزات إضافية إلى إب بعد استهداف الميليشيا قرى المنطقة

مقاتلات التحالف تدك مخازن «الباليستي» في صنعاء

■ الدخان يتصاعد إثر غارة على أحد المواقع العسكرية في صنعاء | إي.بي.إيه

استهدفت مقاتلات التحالف العربي مخازن الصواريخ الباليستية في الضواحي الجنوبية والشرقية لصنعاء، في وقت وصلت تعزيزات إضافية من قوات اللواء الثاني حراس الجمهورية، إلى جبهة العود بمحافظة إب، لمساندة القوات التي تقاتل ميليشيا الحوثي في الجبهة، فيما تواصل ألوية العمالقة وقوات الحزام الأمني تطهير بقية المواقع في جبهة مريس المجاورة والتابعة لمحافظة الضالع.

واستهدفت مقاتلات التحالف، أمس، مخازن الصواريخ الباليستية في الضواحي الجنوبية والشرقية لصنعاء، حيث شنت سلسلة غارات على معسكر عمد في مديرية سنحان جنوب العاصمة، بعد ساعات على فشل الميليشيا الحوثية في إطلاق صاروخ باليستي من المنطقة ذاتها، وأدت الغارات إلى مقتل نحو 30 من عناصر الميليشيا.

مقاتلات التحالف استهدفت أيضاً معسكر الشرطة العسكرية في الضاحية الشرقية لصنعاء على الطريق المؤدي إلى محافظة مأرب، والذي حولته الميليشيا إلى مخزن للأسلحة والمتفجرات، وورش لتجميع الطائرات المسيرة وتحميلها بالمتفجرات.

ونفى التحالف مزاعم ميليشيا الحوثي باستهداف حي سكني في صنعاء. وقال الناطق باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي إن ميليشيا الحوثي مسؤولة عن القصف الذي جرى في العاصمة صنعاء، مشيراً إلى أن التحالف يقوم بعملياته العسكرية خارج صنعاء، حيث تجري في نهم البعيدة عن العاصمة.

تعزيزات

في غضون ذلك، ذكرت مصادر عسكرية في المقاومة الوطنية، أن وحدات من اللواء الثاني «حراس جمهورية»، انتقلت من الساحل الغربي إلى جبهة العود لمساندة القوات التي تواجه ميليشيا الحوثي، والتي استهدفت وبشكل هستيري ومن موقع تمركزها بجبل السور قرى الشرنمة العليا، والطريق الرئيسي في جبل العود.

ووفقاً لهذه المصادر، فإن التعزيزات الجديدة التحقت بسابقتها المشاركة فعلياً في المعارك الشرسة مع الميليشيا الحوثية، حيث تضم التعزيزات وحدات محترفة من القوات المدربة على حروب العصابات وزودت بأسلحة متطورة.

وفِي جبهة مريس، واصلت القوات المشتركة ملاحقة عناصر ميليشيا الحوثي في شمال المنطقة وكبدتها خسائر كبيرة في الأرواح، واندحرت عن عدد كبير من المواقع.

بالتزامن، واصلت القيادات العسكرية والأمنية بمحافظة الضالع زيارة الجبهة واللقاء بالقوات التي تلاحق الميليشيا، حيث التقى العميد عدلان صالح، مدير عام شرطة محافظة الضالع، بالعميد نزار اليافعي، قائد محور وقائد اللواء الرابع عمالقة المرابط في الساحل الغربي المتواجد في جبهات القتال، والملازم عمار علي محسن قائد قوات الأمن الخاصة فرع محافظة الضالع، وقيادة اللواء 82 واللواء 83 في معسكر الصدرين، وكذلك قيادة اللواء الرابع المرابط في مريس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات