اليماني يدعو مجلس الأمن إلى الضغط على الحوثي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، أن الشرعية لن تقبل بالفشل كخيار تفرضه المليشيا الحوثية على اتفاق استوكهولم بشأن الحديدة، وطالب مجلس الأمن الدولي بممارسة المزيد من الضغط لإلزام المليشيا بتنفيذ الاتفاق.

وخلال لقاء وزير الخارجية اليمني مع نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، ناقشا المستجدات على الساحة اليمنية، وبالذات تنصل مليشيا الحوثي من تنفيذ اتفاق الحديدة، حيث أكد اليماني أن الحكومة الشرعية لا تقبل بالفشل كخيار تفرضه مليشيا الحوثي في الحديدة.

وأشاد اليماني بدور الكويت في تحالف دعم الشرعية، ومواقفها الصادقة والثابتة لمؤازرة الحكومة الشرعية والشعب اليمني، في مواجهة التحديات في الظروف الاستثنائية والصعبة التي تمر بها اليمن، وعلى الدعم الذي تقدمه الكويت، ومساعيها الطيبة لتحقيق السلام في اليمن، والتي انعكست في استضافتها لمشاورات الكويت في 2016، واستمرارها في دعم الشرعية اليمنية، والتحالف العربي، عبر عضوية الكويت في مجلس الأمن.

ووفق ما ذكرته وزارة الخارجية اليمنية، ناقش اللقاء مستجدات الأوضاع السياسية على الساحة اليمنية، لا سيما في ما يتعلق بتنصل مليشيا الحوثي الانقلابية للشهر الرابع عن تنفيذ مخرجات اتفاق استوكهولم، ورفضهم البدء بإنجاز خطوات بناء الثقة، والتي تقوم على خروج المليشيا من مدينة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، وإطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين والمختطفين والمخفيين قسراً، وفتح الممرات الإنسانية في تعز.

وجدد اليماني موقف الحكومة المطالب لمجلس الأمن والمجتمع الدولي، بممارسة المزيد من الضغوط على الطرف الحوثي للانصياع وتنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها، برعاية المجتمع الدولي، وهذا ما أكده خلال الاجتماع الأخير لسفراء الدول الراعية للسلام.

وأكد اليماني رغبة اليمن في تعزيز أواصر الأخوة والتنسيق والتعاون والتشاور السياسي بين وزارتي الخارجية في اليمن والكويت، وبعثاتهما الدبلوماسية الدائمة في الخارج، وإقامة البرامج والدورات النوعية لرفع الكفاءات الوظيفية للكادر الدبلوماسي اليمني في المعهد الدبلوماسي الكويتي، وكذلك إعادة تفعيل اللجنة الوزارية المشتركة، بعد انقطاع دام لأكثر من 8 سنوات، والتي من شأنها الدفع بمستوى التنسيق، والعمل المشترك بين الوزارات والمؤسسات الرسمية بين البلدين إلى أعلى مستوياتها.

من جانبه، أكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي، ثبات موقف بلاده الداعم للحكومة الشرعية، والاستعداد للتعاون والتنسيق في كافة المجالات والوسائل، بما يحقق استعادة الدولة، والتخفيف من معاناة الشعب اليمني.

دعم
أكد ولي العهد الكويتي، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، خلال استقباله وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، دعم بلاده لأمن واستقرار ووحدة اليمن. وقال ولي العهد إن بلاده ستواصل دعمها ومساندتها للشعب اليمني، حتى يعود اليمن كما كان آمناً ومستقراً، وتعود شرعيته الدستورية إلى كافة المدن والمحافظات.

طباعة Email