وكيل محافظة الحديدة: غريفيث يلقي بآخر أوراقه أمام الحوثيين

رأى وليد القديمي، وكيل أول محافظة الحديدة، أن المبعوث الأممي مارتن غريفيث ورئيس بعثة المراقبين مايكل لوليسغارد، يلقيان بآخر أوراقهما لإقناع الميليشيا الحوثية بتنفيذ الاتفاق، معتبراً أنها محاولة فاشلة مسبقاً، كون إيران وجهت الميليشيا الحوثية الانقلابية بعدم الموافقة على تنفيذ النسخة المعدلة من الاتفاق، مشدداً أن الأيام القادمة ستشهد على ذلك.

وأكد القديمي لـ«البيان» أن لوليسغارد بات يدرك جيداً أن الميليشيا الحوثية الانقلابية تراوغ وتتنصل وتكذب، وأنهم لعبوا نفس الدور مع زميله السابق الجنرال الهولندي باتريك كاميرت، مضيفاً إنها تستخدم هذا الاتفاق كتقية لترتيب وضعها، قائلاً إن كاميرت رأى بنفسه الخنادق والألغام التي زرعتها الميليشيا في شوارع ومداخل الحديدة وموانئها.

وأضاف القديمي إن الضغط الذي قادته الأمم المتحدة لإيقاف تحرير محافظة الحديدة، ليس من أجل الجانب الإنساني فحسب، بل من أجل بقاء ميليشيا الانقلاب الحوثي، متذرعة بالمعاناة الإنسانية التي يعيشها أبناء تهامة، قائلاً إن ما نلاحظه اليوم هو تفاقم المعاناة أكثر من السابق وتشرد المواطنين اليمنيين من منازلهم، وتحويلها إلى ثكنات عسكرية. وشدد القديمي أن الميليشيا الحوثية ستعض أصابع الندم لإضاعتها الفرصة الذهبية الممنوحة للوصول إلى السلام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات