الاتفاقات العراقية - السعودية تفعّل بعد زيارة عبد المهدي

أكد نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر الغضبان، أمس، أن مذكرات التفاهم الموقعة مع الجانب السعودي تمهد لتوقيع الاتفاقيات الرسمية بين البلدين، وأشار إلى أن هذه الاتفاقيات لن تتم إلا بصدور تشريع قانون من مجلس النواب، مبينا أنه سيتم تفعيلها بعد زيارة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي للسعودية قريبا.

وقال الغضبان، في تصريح صحافي، إن «ما تم توقيعه مع الجانب السعودي هو مذكرات تفاهم بين البلدين وليس اتفاقيات، لأن الاتفاقيات تحتاج إلى تشريع من مجلس النواب»، مبينا أن «تلك المذكرات قد استكملت بالكامل، لكنها ستفعل وتوقع بعد زيارة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي برفقه وفد حكومي رفيع للسعودية قريبا، لتأخذ صداها ومداها بحضور رئيس الوزراء مع الملك سلمان بن عبد العزيز».

وأضاف أن «لدى الجانبين رغبة كبيرة في تفعيل بنود المذكرات ترجمة للإرادة السياسية بين البلدين في تقوية العلاقات وطي صفحة الماضي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات